متحف اللوفر أبو ظبي

ربى بركات – جدة

متحف اللوفر أبو ظبي منارة ثقافية جديدة تجمع الثقافات المختلفة لتسليط الضوء على القصص المشتركة للإنسانية. يعد مشروعا ثقافيا رائدا، و من أهم الأماكن السياحية في أبو ظبي الإمارات. تعود أصوله إلى مارس 2007.

شكلت الإمارات وفرنسا شراكة غير  مسبوقة  للتبادل  الثقافي،  وأبرز  ما في ذلك إنشاء متحف اللوفر أبو ظبي في جزيرة  السعديات. تجمع الشراكة بين رؤية الإمارات الجريئة للتقدم الثقافي والانفتاح، مع خبرة فرنسا في عالم الفن والمتاحف. لاكتشاف الموضوعات المشتركة التي تكشف عن الإنسانية وتربطها رغبة في جعل بلادهم وجهة ثقافية رائدة، معترف بها  دوليًا للفن، والتعليم، والثقافة. نجحت أبو ظبي بمساعدة الخبرة الفرنسية على إنعاش اول متحف عالمي في العالم العربي،  الذي يعد بداية إزدهار ثقافي في الخليج بحيث يلعب المتحف دورًا مهمًا في فتح أعين الناس على وجهات نظر مختلفة حول  الفن والدين والثقافة.

يمثل المتحف الطبيعة الديناميكية للعالم العربي المعاصر مع الاحتفال بالتراث الحيوي متعدد الثقافات في المنطقة، تقوم مؤسسة Agence France-Museums – التي تعد من أكثر المؤسسات الثقافية شهرة في فرنسا – بتنسيق الأعمال الفنية لهذا المتحف وتوفير الخبرة الإدارية.

يضم المتحف  أكثر من 600 عمل فني متنوع ، 300 منها معارة من فرنسا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *