مقالات مشابهة

الأكثر مشاهدة

بدرية آل عمر* خرج إلى الجبال يداعب الشجر يشاكس الورق يركل الحجر يدور بين الجبال …

نهر حارق

منذ 9 أشهر

195

0

بدرية آل عمر*

خرج إلى الجبال يداعب الشجر يشاكس الورق
يركل الحجر يدور بين الجبال
وحيدا غارقاً يبحث عن أكسجين للحياة
يشم الورد يقطف التين يبعثر أشجار العنب
يقطف حبات التوت يرميها للعصافير
تنفر منه خوفاً فصوته مرعب وشعره أشعث
تبسم وأكمل المسير، وصل إلى حافة النهر
شرب منه حتى ارتوى جلس بجانبه
يحادثه حديث عاشق تائه وحيد
هاج النهر ارتفع حتى فاض بين جنبات الوادي
غرق وغرقت حوله جذور الشجر
وكأنه شعر بما في جوف ذلك الرجل
عاد ساكناً هادئاً!؟
عاد الرجل إلى مكانه صامتا ينظر للنهر
وكأنه يقول له؛
لا بأس هي أشياء سوف ترحل سوف تتبدل !
تحرك النهر سريعا
وكأنه يهمس له
نعم فأنا كل يومٍ في حالٍ جديد وفي مكانٍ آخر
لم يهزمني حجر ولم يعطش حولي بشر !

تنفس الرجل وخطفته غفوة من بين أحضان الأرض
شيء يحرك شعره يلمس جبينه يربت على خده
ناعم كالحرير أخذه بين ذراعيه
رائحة عطر عجيبة تفوق الخيال تعم المكان
تلفت هناك بجانبه
إنها هي سندريلا التي يحلم بها بجانبه
بفستانها المنقوش بالورد وابتسامتها العذبة
وكلماتها التي كانت تشفي فؤاده
نام في حضنها يسمع دقات قلبها !!!
صوت الرعد يملأ المكان والبرق نار تخطف الأبصار
يهطل المطر بغزارة يغرق الرجل ليستيقظ
يتلفت أين هي ؟!
يبحث عنها تسقط الصخور ويثور النهر وكأنهما
يداعبان قلبه المكسور.

*كاتبة سعودية

الكلمات المفتاحية

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظه مجلة فرقد الإبداعية © 2022
تطوير وتصميم مسار كلاود