مقالات مشابهة

الأكثر مشاهدة

محمد صلاح يادم* صباحكِ أنتِ يا كلْي فردي الصبح و اقتربي لنفتح في الرضا صفحةْ أقو …

مُصَالَحَةْ 

منذ 3 أشهر

70

0

محمد صلاح يادم*

صباحكِ أنتِ يا كلْي

فردي الصبح و اقتربي

لنفتح في الرضا صفحةْ

أقول نسيتها حقا.

و ما فهموا.

فباخت جدٍا المزحة.

لأين ؟

و قلبيَ التلميذ في فصلٍ

 و حضرتكِ مُدَرِسَةٌ

فلا تغرينِيَ الفسحة.

تفاصيلٌ بها أحيا

مَخَدَتُها وأولُ ليلةٍ

في مسكنِ الطلبة.

و شامتُها.

و قلبٌ رَمشُها ضَرَبَهْ

و حتى لفةِ الطرحةْ.

لهذا الحزنِ في عينيكِ رونقهُ.

كأسودَ زيّنَ اللوحةْ.

لهم روحٌ.

و ليْ أنتِ.

فصوتكِ كان معرفتي

بأن السر في البحّةْ.

أحبكِ لمْ تعدْ تكفي.

فمعذرةً ..

سأكتبكِ ، و أمسحها 

*شاعر مصري

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظه مجلة فرقد الإبداعية © 2022
تطوير وتصميم مسار كلاود