مقالات مشابهة

الأكثر مشاهدة

أ. عبد القادر سليمان مكي* هو نوع خاص من الأدب يشمل أنواع الكتابة والإنتاج الأدبي …

أدب الأطفال الموجه

منذ 7 أشهر

209

0

أ. عبد القادر سليمان مكي*

هو نوع خاص من الأدب يشمل أنواع الكتابة والإنتاج الأدبي الموجَّه للأطفال والذي يتميَّز بأنه ذو مواصفات تتطابق مع حاجات الأطفال النفسية ويحاول التناسب مع مدركاتهم ويرسم أدواراً لهم في الاتجاهات المرغوبة ضمن عملية التربية ويسهم بشكل فاعل وإيجابي في التكوين النفسي والمعرفي والعقلي في مرحلة الطفولة فالكاتب المعني بالكتابة في أدب الأطفال يتقصَّد الكتابة لمرحلة عمرية محدَّدة وذلك من خلال مراعاته لحاجات الطفل وقدراته في مختلف مراحل نموه،
وربما تعني عبارة أدب الأطفال مفهوماً مغايراً لذلك المفهوم الشائع وهو ما حاولت ترسيخه بعض الدوائر المهتمة بإنتاج هذا النوع من الأدب إذ تقصد به الأدب الذي ينتجه الأطفال أنفسهم في المرحلة العمرية التي نطلق عليها الطفولة خصوصاً في مراحلها المتأخرة، ويكون موجهاً للأطفال أنفسهم، يمكن محاولة الاقتراب من أدب الأطفال على اعتبار أخذ القصدين الكتابي والقِرائي بعين الاعتبار فالكاتب يتقصَّد الكتابة لمرحلة عمرية محدَّدة وذلك من خلال مراعاته لحاجات الطفل وقدراته في مختلف مراحل نموه وبالتالي يتم الحكم على الأدب الموجّه للأطفال من خلال القصدية التي تبني العلاقة بينه وبينهم بينما يتضح أن القرَّاء لأدب الأطفال هم الأطفال أنفسهم وبالتالي يكونون هم في الصدارة وذلك أن يكونوا حاضرين في أثناء الكتابة لهم كقرَّاء متوقعين ومع أن ذلك لا ينفي أن يقرأ أحد الراشدين للأطفال وأن يكونوا هم المستمعين وبذا نضع إمكانية القراءة للجميع في الحسبان ولكن ليس كل ما يُكتب من أدب الأطفال يوجه نحو مسألة القراءة ويمكن أن نضع في الحسبان مسألة الكتابة لمسرح الطفل، وربما عندما نمعن النظر إلى عبارة “أدب الأطفال” يمكن أن تثير معنًى مغايراً لما قلنا وهو ما حاولته بعض الدوائر التي تهتم بإنتاج ذلك النوع من الأدب وهو الأدب الذي أنتجه الأطفال أنفسهم في المرحلة العمرية التي نُطلق عليها الطفولة، خصوصاً في مراحلها المتأخرة ويكون موجهاً للأطفال أنفسهم وبالتالي يمكننا القول دون أن نجانب الصواب كثيراً إنه لا يوجد أدب أطفال بهذا المعنى في الوطن العربي خصوصاً إذا أخذنا إنتاج الشعر بعين الاعتبار في هذا المجال.

 

*أديب وناقد_ سعودي
@abdulqadermakki

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظه مجلة فرقد الإبداعية © 2022
تطوير وتصميم مسار كلاود