وقع الكلمة

روابي الفيفي*

لطالما كنت أُدرك أن من شأن كلمة أن تُحلق بروحٍ إلى السماء وأخرى تهوي بها أسفل القاع… 
نعم، هي فقط كلمة!
فماضر لو أحسنا الاختيار؟
لست أفهم ما الصعب في تمحيص كلماتنا قبل نطقها وترويض ألسنتنا على اللطف!
فمن منا لا يملك ذلك الجانب الذي يتحاشاه وما أن يذكر إلا وتلون وجهه أو اسود. 
أنت لا تعلم الظروف ولست محيط بعلم التفاصيل فلا تحكم ولا تجرح ولا تحرج أحداً بكلماتك، فلا تعلم ما الذي مر به المرء حتى صُنعت تلك النقطة السوداء في حياته ربما حفر الصخر وعبر البيد لتغيير هذه النتائج لكنه لم يستطع
يا عزيزي إن الحياة متعبة والظروف قاسية والمصائب لا تستأذن و الابتلاء وارد فلا تثقلوا أرواحنا بألسنتكم
ما بال الذين يرمون سهام ألسنتهم وكأنهم قد ضمنوا تحصين صدورهم بدروع مضادة للابتلاء!
امنحونا الفرصة وغضوا الطرف عن ما يؤلمنا لا تفتحوا أعينكم ولا تطلقوا ألسنتكم على ما قد نتأذى به نحن لم نختر أوجاعنا ولا جراحنا ربما عشنا سنين لنتناسى ولكن بكلمة واحدة قد تفتحون الجرح وتنثرون الملح عليه، ماضر لو تحاشى كلٌ منا جراح غيره كما يتحاشى جراح قلبه!
عزيزي القارئ ها أنا قد لامست شيئاً من أوجاع قلبك وقضايا روحك وبعثرت صفحات من كلمات قد وجهت لك ذات يوم وصعب عليك تجاوزها
ولكن خذ هذه المواساة الربانية الموجهة لنبينا محمد عليه أفضل الصلاة وأجل التسليم (وَلَقَدْ نَعْلَمُ أَنَّكَ يَضِيقُ صَدْرُكَ بِمَا يَقُولُونَ) فلا تلتفت لما يقولون ولا لما يفسرون فقط أنظر لما هو بين يديك ولما هو باستطاعتك، وتقبل ما أنت عليه من ظروف وأقدار واستعن بالله وتوكل عليه فإن كانوا هم يهذون ويبعثرون الجراح بما لا يعلمون تيقن أن الله يعلم.
بينما هناك من يقضي حياته سعياً لكسب القلوب وجبر الخواطر هناك أيضاً من همه الشاغل البحث والتنقيب عن النقاط السوداء في الساحات البيضاء ليبعثر بها جراح غيره.

كاتبة من السعودية*

rwwwwbi@hotmail.com

One thought on “وقع الكلمة

  1. أحسنت يا روابي أحسنت، أكملي والله معك.
    لمست أهم ما قد يرفع أو ينزل، قوة الكلمة وخيريتها أو وجعها.
    وعليه قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( فليقل خيرًا أو ليصمت)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *