ستعودين..

 

فاطمة عاشور*

ستعودين..

 

كم هي جميلة هذه البلورة الزرقاء..
تلمعُ في جبينِ الكون..
تضجُ حياةً وضوضاء..

هي الآن في غفوةِ صمت..
كبوةِ وهج..
ستزهرين..
تترنمين..
تتوهجين..
بفضلِ البديعِ..
الذي كساكِ جمالاً..
ونبضَ ستة مليار قلب ..

بإذنهِ تعودين

 

 

كاتبة من السعودية*

DrFatmahAshour@

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *