الأكثر مشاهدة

فاطمة الزهراء بناني* النوادي الثقافية في المؤسسات التربوية التي يؤمها الطفل في س …

الأثر الإيجابي للنوادي الثقافية المدرسية

منذ 6 أشهر

405

0

فاطمة الزهراء بناني*

النوادي الثقافية في المؤسسات التربوية التي يؤمها الطفل في سنواته الأولى هي أنشطة ثقافية تُخصص لها حصص بعيداً عن الأنشطة التعليمية، ظاهريا وهذه النوادي لها فوائد جمة، أذ يراها المشارك مهربا من الدراسة إلى المتعة والترفيه فقط دون التعمق فيما تصبو إليه.
فهذه الأنشطة الثقافية هي:
1_تكملة لما بدأه المدرس خلال الدرس وتتويج لمعلومات ومكتسبات وقع تدارسها سابقا، وشغف بها الطالب حين مورست بطريقة تنشيطية ترفيهية في شكل ألعاب أو موسيقى أو مسرح أو خط عربي أو رسم. فيطلق الطالب العنان لحرية الإبداع غير مقيد بتعليمه مضبوطة فيتداخل الخيال مع الواقع مع المحاكاة ومع الحركات كالرقص والقفز وغيره من الهوايات.
2_التعارف وتبادل المهارات والأفكار. والانفتاح على الآخر بتعرف الحضارات وعادات الشعوب وتقاليدها وظروفها المناخية في نوادي التاريخ والجغرافيا.
3_تطوير معارفه وتحسين نتائجه الدراسية لأنه صار يمارس هواية فتحسن مزاجه النفسي ويروح عن نفسه فيكون إقباله كبيراً على المراجعة وتحصيل العلم.
4_التعود على التنافس الشريف بعيدا عن العنف والتشنج وإنجاز مشاريع ضمن المجموعة وبذلك يكون الطالب قد أروى من معاني التعاون والتضامن والإتقان في العمل والتشاور والأخذ برأي المجموعة في التخطيط للعمل قبل إنجازه، فلا نجاح لأي عمل دون التخطيط له.
5_أكتشاف موهبة الطالب والسعي إلى صقلها وتهذيبها منذ الصغر وأغلب المشاهير والمبدعين وقع اكتشاف مواهبهم في المدارس من قبل مدرسيهم الذين كانوا لهم سندا وشدوا ازرهم حتى وصلوا إلى الشهرة والإبداع.
6_هذه النوادي تستقبل الطلاب وتحببهم في المؤسسة التربوية فتصبح وطناً لهم يزينون جدرانه ويأثثون فصوله باللوحات الإبداعية ويملؤون فضاءاته
بالألحان الجميلة .فيطيب العيش والتعايش في المدارس.
7_تنظم ملتقيات ومهرجانات تتوج فيها هذه المواهب وتكرم وتجازى فتتلذذ المواهب طعم الشهرة وتواظب على العمل بمضاعفة الجهد ..فيتربى الأجيال فنانين بعيدا عن العنف والتعصب والتناحر ونبذ الآخر المختلف عنا.
لذا وجب على الحكومات إيلاء مثل هذه الأنشطة الثقافية اهتماما كبيرا فبالفنون نبني شعوبا ذواقة راقية.

كاتبة _تونس

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظه مجلة فرقد الإبداعية © 2022
تطوير وتصميم مسار كلاود