دلل فؤادي

وئام الليثي*

دلل فؤادي في هواك قليلا
‏دقّات قلبيَ تشتهي التدليلا

‏أشرِق بشمسك كي تُعيدَ سعادتي
‏فالكون يبدو من سناك جميلا

‏للآن تسأل عن دليل مشاعري؟
‏أوَ لم تجد في مقلتيَّ دليلا

‏إن كنت تسأل عن غرامي سيّدي
‏إني اتخذتُك شِرعة وسبيلا

‏إني رسمتك في الحنايا ومضةً
‏لتنير في جوف الحشا قنديلا

‏ولبست من أفنان شوقي بردةً
‏وصنعت من غصن الهوى إكليلا

‏وتبعت خطوك أقتفي آثاره
‏قبلت خطوك أيّما تقبيلا

‏صاغت حروفي في هواك قصائدا
‏رتَلتُها بصبابتي ترتيلا

‏ولقد زهدت بذي المباهجِ كلها
‏واخترت قلبك لا أريد بديلا

‏هلا بوصلٍ كاد يقتلني النوى
‏بالله لا تردِ الفؤاد قتيلا

‏شاعرة من مصر*

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *