فضلاً .. كورونا

 

 

د.أشرف السيد سالم*

فــضــلاً أجـبـنـي صــادقًـا كــورونـا
هـــل جـئـتَ تُـنـذرُ عـالـمًا مـأفُـونا؟

هـل أنـتَ تـحذيرُ الـنذيرِ لـمن طغَى
وغَــــدَا بــوهــمِ تــفــوقٍ مَـفـتُـونا؟

أمْ هــل رأيــتَ الـظُلمَ يـكْسُو كَـوْنَنا
فــأتَـيْـتَ تــرفــعُ ثــوبَـهُ الـمـلـعونا؟

أم أنتَ صَرْخاتُ الضمِيرِ استَجْمَعَتْ
غَـضَبًا عـلى الـضيمِ استدام قرُونا؟

بــــلْ أنـــتَ جُــنْـديٌّ لــربـكَ طــائِـعٌ
قَــــدَرٌ .. لَــعَــلَّ الــخـلـقَ يـتَّـعِـظونا
***
جُــبــتَ الــبـلادَ بـشـرقِـها وبِـغـربِـها
فـأثَـرْتَ ذُعــرًا مُــذْ غــزَوتَ الـصِينا

فَــرَقْـتَ أوصَـــالَ الـدِيَـارِ فـأقْـفَرَت
غَـــدِت الـبـيُـوتُ مَـعَـازلاً وسُـجُـونا

وَزَرَعْـتَ رُعـبًا في النّفُوسِ فأجْفَلَتْ
مِــنـكَ الـشّـعُـوبُ تَـخَـوّفًـا وظُـنُـونا

حَــتَـى الـمـسَـاجِدُ أغْـلَـقَتْ أبْـوابَـها
وقُـلُـوبُـنا ضَــجَّـتْ أســـىً وحَـنِـيـنا

***
أشـعَـلْتَ فــي رُومَــا الـحَرائقَ جـمّةً
قـــدْ فـــاقَ فِـعـلُكَ بـالـورَى نِـيـرُونا

وأَخَـفْـتَ قَـومًـا أرعَـبُـوا كَـلَّ الـدنَى
لـــم تـكْـتـرِثْ بـتـرامبَ أو مَـاكْـرونا

والــعـلـمُ يـعـجـزُ عـــنْ دواءٍ نــاجـعٍ
صــــارَ الــعِـلاجُ الــمـاءَ والـصّـابـونا
***
إنْ كــنـتَ تــنْـوِي أخْـذَنـا فَـلـتَنْتَقي
ودعِ الـضـعـيفَ الـبـائسَ الـمـحزونا

واحـصد رقـاب الـظالمين فَـجَوْرُهُم
مَــــلأ الــبِــلادَ مَــدَامِـعًـا وشُـجُـونـا

واذْهبْ لمنْ قهَرُوا وجَارُوا واعْتَدَوْا
فَــافْــتِـكْ بِــبَـشّـارٍ وخُــــذْ بُـوتِـيـنـا

والـحـقْ بـطـاغِيةِ الـهـنُودِ، ولا تَـدَعْ
عِـلْـجًا يـفـوتُكَ مِــن بَـنـي صُـهـيونا

واظـفـرْ بِـظُلَّامِ الـشعوبِ فَـقَدْ بَـغَوْا
خُــذْهُــم ودكَّ مــعـاقـلاً وحُــصُـونـا

شُــدَّ الـوثـاقَ عـلَى الـجَلاوِزَةِ الأُلَـى
قـتـلوا الـبـريءَ وعَـذّبُـوا الـمسْجُونا

أَخْــرِسْ لـنَـا مَــنْ أفْـسِـدُوا أخْـلاقَنا
جَـعَـلُـوا الـفُـنـونَ خَـلاعَـةً ومُـجُـونا

واسْـكُنْ حَـنَاجِرَ مـن أضَـلّوا سَـمْعَنا
زَيْـــفًــا وزُورًا يَـــمْــدَحُ الــفِـرْعُـونـا

واهْـلِكْ صُـدُورَ مـنْ اغْتَنَوْا من دَمِّنا
سُــحْـتًـا؛ وفـــاقَ ثــراؤهُـم قَــارُونـا

حــتـى إذا جَـــاءَ الـفـقـيرُ مـنـاشـدًا
سَــدّوا الـطـريقَ لـيَـمْنَعُوا الـمـاعُونا
***
يــا ربِ إنّ الـخَـلْقَ تَـرجُـو رَحْـمَــــةً
والــكُـلُ يَــضْـرعُ خَـاشِـعًـا مِـسْـكِينا

يـــا ربِ فَــارْفَـعْ نِـقْـمـةً حَــلَـتْ بـنَـا
وامْــنُـنْ بـلُـطْـفِكَ وارْحِـــمْ الـبَـاكِينا

وارْفِــقْ بـأمـةِ أحـمـدٍ خَـيـرِ الــوَرَى
جُــــدْ بـالـشّـفَـاءِ وبَــــدّدِ الـطَـاعُـونا

*شاعر من مصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *