الأكثر مشاهدة

حصة بنت عبد العزيز* إن مهارات التذوق الأدبي وأساليبه يتطلب توضيح أهمية الكلمة وم …

مهارات وألوان أدب الأطفال

منذ 6 أشهر

505

1

حصة بنت عبد العزيز*

إن مهارات التذوق الأدبي وأساليبه يتطلب توضيح أهمية الكلمة ومدى التلاؤم بين الفكرة والصياغة في النص الأدبي
وأن يكون هذا النص مؤثرا في فكر وعقل الطفل من خلال ما تضمنه من أفكار وأخيله وصور بلغة سهلة سلسة تتفاعل مع قدرات الطفل.

فأدب الأطفال له مهارات وأشكال متنوعة تثري واحة فكر الأطفال و لقد حدد المهتمون بتعليم الأدب مجموعة من المهارات التي يجب أن تتوفر في المهتمين بأدب الطفل وهي السبيل إلى تنمية أدب الطفل عبر مجموعة من الخطوات التطبيقية و مهارات التفكير.
ويتمثل أدب الأطفال في ثلاثة مهارات من الأدب هي :المقروء، والمسموع، و المرئي .

وإليكم أهم هذه المهارات والألوان الأدبية :
‏(أولاً) مهارات الأدب المقروء:
‏يتمثل أدب الأطفال المقروء في القصص المطبوعة، وكتب الشعر الخاص بالطفل و مجلات الأطفال، وكتيبات الأطفال، وهي تشتمل على عدد من الأقاصيص مثل كتيبات (أشجار الطريق و الأقلام الخشبية ) و بعض القصص القصيرة التي تشتمل على أقاصيص ومعلومات وألغاز وألعاب، أيضاً بعض الصحف اليومية و الإلكترونية تحتوى على زاوية يومية ، أو أسبوعية مدعمة بالصور، يتم تخصيصها للأطفال .

(ثانياً) مهارات الأدب المسموع:
‏يتمثل أدب الطفل المسموع في الحكايات ‏الشفاهية التي يحكيها الكبار للأطفال والتي عرفت بحكايات قبل النوم، وهي من أقرب المهارات الأدبية و ألوانه التي تسعد الطفل، ولا يغني عنها لون آخر، لأنها تطلق لخياله العنان، وتسمح له بقدر كبير من معايشة ما يسمع، بالإضافة إلى أنها تشعره بالدفء العاطفي حيث يتجلى له اهتمام الآخرين به.

‏(ثالثاُ) مهارات الأدب المرئي:
‏نال الأدب المرئي الموجه للأطفال النصيب الأوفر من اهتمام الطفل العربي وحظي بمتابعة كبيرة، ويتمثل هذا الأدب في الآتي:
‏- المسرحية الموجهة للطفل.
-أفلام الكرتون.
-مسرح العرائس.
-الأفلام الواقعية الموجهة للطفل.
-أفلام عن البيئة والحيوانات والطيور.
‏برامج الأطفال بالتلفزيون بما فيها من لقاءات، ومسابقات، وحكايات مروية وغيرها.
‏النشر الإلكتروني بواسطة ‏الأسطوانات ‏المدمجة وما تشتمل عليه من برامج، وأفلام وألعاب وغيرها.

‏وبالنسبة للأفلام الكرتونية تعد وسيلة ناجحة في أدب الأطفال تجمع بين الصورة والصوت، و تقدم مجموعة من المعارف والحقائق العلمية يستفيد منها الأطفال، لكن بعض أفلام الأطفال بها تجاوزات أخلاقية لا تتفق مع أخلاقياتنا وديننا ، وتجر سلوكه إلى السلوك غير السوي وهذه الأفلام تحتاج إلى وقفة و تامل ‏وإلى تدقيقها وفحصها و مراجعتها قبل إعلانها ، وإذاعتها . كما أن هناك أفلام تنادي بالحقد والكراهية والعنف.
‏ونرى ضرورة إنتاج الأفلام التي تعبر عن البيئة السعودية و الدين الحنيف و غرس الأخلاق الكريمة، وتعديل السلوك في ضوء ما يقدم من أفلام تعليمية ، وتربوية ، وتثقيفية تنادي بحب الله ورسوله الكريم والوطن.
والأخلاق الحسنة التي نادى بها رسولنا الكريم كالسلام والتسامح وحب الآخرين.

كاتبة _ سعودية
7aerh-4@

التعليقات

  1. يقول الكاتب الأديب جمال بركات:

    أحبائي…
    أبنائي وبناتي…
    ابنتي المبدعة المتألقة العالمة الحالمة العالية الغالية الطيبة النقية…
    أدب الأطفال أدب بناء…
    عندما تعتني به المجتمعات تربي أفضل أجيال…
    قلت ذلك في حضور أصدقائي وزملائي من كبار كتابه ورواده ونحن نناقش الأحوال…
    هذا الجنس الأدبي يجب أن يكتب بأيدي أدباء يتمتعون بحساسية خاصة وخبرة نادرة ونفوس قريبة من الكمال…
    قلة من الكتاب لهم هذه الصفات..والكثرة يكتبون بسطحية…وأتمنى أن أرحب بك ككاتبة متميزة داخل هذا المجال…
    أحبائي …
    دعوة محبة…
    أدعو سيادتكم إلى حسن التعليق وآدابه…واحترام البعض للبعض…
    ونشر ثقافة الحب والخير والجمال والتسامح والعطاء بيننا في الأرض…
    نشر هذه الثقافة بين البشر كافة هو على الأسوياء الأنقياء واجب وفرض…
    جمال بركات…رئيس مركز ثقافة الألفية الثالثة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظه مجلة فرقد الإبداعية © 2022
تطوير وتصميم مسار كلاود