«فن جميل» تطلق برنامجاً لدعم الفنانين والممارسات الإبداعية

حنان عبدالهادي_ فرقد الإبداعية _ متابعات :

أعلنت «فن جميل»، المؤسسة المستقلة التي ترعى الفنون والتعليم والتراث في منطقة الشرق الأوسط وأنحاء العالم، عن إطلاق «منصة فن جميل للأبحاث والممارسات الفنية»، وهي برنامج استجابة سريعة يقدم الدعم للفنانين، من خلال مخصّصات مالية لمشروعاتهم الجارية أو الجديدة. ويمكن للفنانين والكتاب والقيمين الفنيين والباحثين المقيمين في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، التقدم عبر موقع المؤسسة، خلال ثلاث دورات بدأت أمس، وتنتهي 7 يونيو المقبل.

وتهدف «منصة فن جميل للأبحاث والممارسات الفنية» إلى تقديم الدعم إلى 50 من الممارسين الإبداعيين، بغية تنفيذ أعمالهم الحالية، ومن يشرعون في تنفيذ مشروعات جديدة من المنزل، أو يحاولون التأقلم مع طرق العمل المناسبة للأوضاع الحالية. ويدعو البرنامج الممارسين للتقدم بطلباتهم من خلال نموذج ميسر عبر الإنترنت؛ ويُنظر في الطلبات من قبل لجنة تحكيم مستقلة، وفق معايير تحددت مسبقاً، وخلال ثلاث دورات مواعيدها النهائية، هي 10 و30 أبريل الجاري، و7 يونيو المقبل؛ وتوزع المخصصات المالية على من يقع عليه الاختيار من المتقدمين.

وقالت أنطونيا كارفر، المديرة التنفيذية في «فن جميل»: «كنا نتابع ونتناقش مع الزملاء في القطاعين العام والخاص، حول التأثير الذي قد تحدثه هذه الأزمة الصحية العالمية في الفنانين والمجتمع الإبداعي بشكل عام. ووجدنا أن أفضل تجاوب من قبل (فن جميل) هو الإسهام في الجهود المبذولة لدعم الفنانين والممارسين المستقلين، خصوصاً أننا ندرك أن العديد منهم يعمل وفق مشروع تلو الآخر، وتأثر بشكل كبير بإلغاء أو تأجيل الفعاليات والأنشطة محلياً وعالمياً. وبذل فريق العمل في (فن جميل) جهداً كبيراً للتوصل إلى برنامج مساعدة سريع، يمكنه أن يسهم ولو جزئياً في حماية الفنانين في هذه الأوقات الصعبة».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *