مقالات مشابهة

الأكثر مشاهدة

دعاء‬⁩ رخا*  ‏وَقُمتُ أُفتّشُ الأيامَ عنّي ‏عساني بعد سعيٍ، ألتقيني ‏فلم أجدِ ال …

‏⁧‫على مقربةٍ من شجر اليقين

منذ شهرين

373

0

دعاء‬⁩ رخا* 

‏وَقُمتُ أُفتّشُ الأيامَ عنّي
‏عساني بعد سعيٍ، ألتقيني

‏فلم أجدِ المسَاعي أو أجدني
‏كأنَّا خلفَ أزمانِ اليقينِ

‏أنا من كان ظِلّي تحت رِجلِي
‏لأنَّ الشمسَ كانت من جبيني

‏أنا من أهدتْ السّاعاتِ عِلْما
‏فدَقُّ الوقتِ دَرسٌ مِن وتيني

‏وصوتُ البحرِ ضَحكاتي اللواتي
‏رَسَمْنَ النَّجمَ في ليلِ السَّجينِ

‏ورِحْلاتُ السّحابِ عَبَرنَ مِنّي
‏فَعَبَّأْنَ السَّما بالياسمينِ

‏فكيف اليوم أنفاسي تواسي
‏رِئاتٍ بِتنَ مِن تنهيدِ طيني؟!

‏أيَغدو العُمْرُ نوعًا مِن سرابٍ؟!
‏كَذوبًا؟
‏قالَ: “يوم ارتبتِ، خُوني”!

‏أيغدو الاجترارُ جميعَ شَأني؟!
‏وكان الصبح شيئًا مِن شؤوني!

‏أَآتِي اليومَ أَصلَى نارَ كَوْنِي

أمِلْتُ، وما أَمِلتُ سوى ظنوني؟!

‏إلهي، الفِكْرُ في رأسي، كَنفْسِي
‏إذا أَهْدَتْ، ستَهدي للمَنُونِ

‏سبيلُ النفسِ قاسيةٌ، وظَلْمَا
‏تقولُ: “تَقَدّمِي”، والقصدُ: هُوني

‏إلهي، البحثُ عن ذاتي نجاتي
‏وهذي الذَّاتُ ما عادتْ تَقِيني

‏إلهي، الجهلُ أَجدَى أَمْ عُلومي؟
‏فإنّي اليوم أدنى مِن جنوني

‏أَكُلُّ الباحثين عن الخبايا
‏مشوْا مِثلي صِراطًا مِن أنينِ؟!

‏أحَقًّا، كُلُّهم إلّا قليلًا
‏تَعذَّبَ في اليسارِ، وفي اليمينِ؟!

‏إلهي، لُذْتُ باسمِكَ؛ لا تَكِلني
‏وأَرشِدني بِسِرِّ ال”كُنْ”، و”كوني”

‏وَهَبْ لي ما أرَدت، عساكَ تَرضى
‏وَصُنْ لِي في الطريقِ الوَعرِ ديني

* شاعرة مصرية

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظه مجلة فرقد الإبداعية © 2022
تطوير وتصميم مسار كلاود