سوشي ..”اميلي اميرسون”

سوشي 

ترجمة سميرة البيضاني

قبل خمس سنوات كنت أعمل نادلاً في مطعم سوشي متواضع، لقد كنت أتمنى العمل بمطعم راقي طيلة حياتي، لذا اشتركت في برنامج للطهاة تقدمه الطاهية  العالمية بيرسلا 

كنت أحب الحركة والضجة داخل مطبخ البرنامج كما كانت المنافسة شديدة وأكثر ما اسعدني هو مراقبة براعة وحرفية بيرسلا، يالها من طاهية عظيمة

لم أحرز أي  تقدم لذا خرجت منذ أول جولة 

رجعت إلى منزلي وأنا حزين وأشعر بالفشل 

لم أنم وأنا أفكر في براعة الطهاة الذين رأيتهم 

في صباح اليوم التالي رن هاتفي لا يمكنني تصديق ما أسمعه إنه صوت بيرسلا 

-مرحبا ليو 

– أهلا بيرسلا 

– لقد أبهرتني طريقتك البسيطة في صنع السوشي، لم أرى أحدا قبلك يجعل هذا الأمر بهذه السهولة 

_ حقاً 

-نعم، هل تقبل ان تنضم إلى الطهاة في مطعمي الخاص؟! 

اميلي اميرسون 

Sushi

Five years ago, I was working as a waiter in a restaurant

 Modest sushi. I had hoped to work in a fine restaurant throughout my life, so I participated in a program for chefs presented by international chef, Pearsla.

I loved the movement and the noise inside the program’s kitchen, as the competition was intense, and what pleased me most was the observation of craftsmanship and craftsmanship. What a great chef.

I didn’t make any progress so I got out since the first round

I came home and I’m sad and feel failure

I didn’t sleep while thinking about the ingenuity of the chefs I saw

The next morning my phone rang. I can’t believe what I hear is the voice of Persa

-Hi Liu

Welcome, Pearsa

I was impressed by your simple way of making sushi. I have not seen anyone before you making this so easy

_ Oh really

-Yes, would you accept to join the chefs at my private restaurant

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *