النرجس

 

إعداد ورسم عزيزة عبدالله برناوي

تشرق أشعة شمسي كل صباح على بستان مليء بالزهر و الورد. واليوم وقعت عيناي على بستانٍ فيه أزهار بيضاء و صفراء. إنه بستان مليء بزهور النرجس.

سأخبركم يا أصدقائي عن زهرة النرجس الجميلة. هناك قصة عجيبة وراء تسميتها بزهرة النرجس. روت الأساطير القديمة أن في قديم الزمان كان هناك أميرا يُدعى نرسيس، كان معجبٌ بجماله وحُسنه، و في يوم من الأيام كان ينظر لانعكاس صورته في الماء، و تعجب لجماله البشري الخارق، و كان كل مرة يأتي لينظر إلى جماله, يتأمله ببطء حتى أتى يوم حدق فيه نرسيس في انعكاس صورته حتى مات. فنرسيس هو الاسم الإغريقي للنرجس، و صفة النرجسية تطلق على الشخص المعجب بنفسه إلى حد التعالي و الغرور.

تعتبر أوروبا وشمال افريقيا وجانب قارة آسيا المطل على البحر الأبيض موطن زهرة النرجس الأصلي حيث تنمو هناك ألوان مختلفة من هذه الزهرة. ألوان زهرة النرجس إما أن تكون صفراء أو بيضاء، ويوجد أصناف منها بألوان أخرى كالأخضر الغامق و البرتقالي. أما بالنسبة لشكلها، فهي تتكون من هيكل على شكل بوق في منتصف الزهرة، محاط بستة أوراقٍ زهرية كالنجمة السداسية. و يصل ارتفاع زهرة النرجس إلى خمسة و أربعين سنتيمتر، و هناك أنواع منها قد يصل طولها إلى ثمانين سنتيمتر.

زيت زهرة النرجس لها فوائد طبية، على سبيل المثال فهي تستخدم كمقوي للأعصاب و تعالج حالات التشنج. و قد أضاف اليونانيون النرجس في لائحة الأعشاب الطبية. أيضا تستخدم الزهرة في صناعة العطورات وبعض المستحضرات التجميلية.

كباقي الزهرات، كل لون من زهور النرجس يرمز إلى شيء معين خاصة عندما تهدى كهدية. فاللون الأصفر يرمز إلى الصداقات والسعادة والطاقة الإيجابية. و الزهرة البيضاء ترمز إلى البراءة والنقاء والسلام. أيضا يقال بأنها رمز لتجديد الطاقة والإلهام، و رمز القوة و النجاح والثروة.

لقد حان موعد غروبي يا أصدقاء، سأراكم غدا في صباح جديد مليء بالحب و التفاؤل. حينها سأعرفكم على زهرة جديدة من أحد بساتين العالم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *