كتاب وقارئ ( لازوردي )

 

 

قصص (عطر لازوردي) لابتسام البقمي

صبت العطر في الوادي، فاحت في كل القرى المجاورة .. !

 

علي بن أحمد الصويلح

صدر فى الرباط كتاب جديد للكاتبة السعودية ابتسام عبدالله مطر البقمي تحت عنوان «عطر الأزوردي» وهي قصص قصيرة يقع فى 80 صفحه والكتاب من القطع المتوسط، صدر عن مطابع الرباط. حيث اشتمل هذا الكتاب على مجموعة من القصص القصيرة جداً ” المضغوطة الفكرة” : تناولت فيه الكاتبة مجمل الأرق الإنساني والتجاذب السيكولوجي، وصراع الأرواح وتجاذبها، التعايش ما بين القلوب الهائمة في غابات مظلمة، مع ضمائر تحلق صفاً مع حمائم الحب والسلام. فعلى سبيل المثال نقتطف بعضاً منه تحت عنوان حضور وغياب : ” سطرتها عبارة بدم الحبر في دفترها : ما أقسى الصمت في حضور الغياب، وما أسهل الكلام في غياب الحضور، ثم انكفأت على ذاتها تنادي ذاتها للحضور …” .

قامت الكاتبة في هذه المجموع بأسلوب مختلف وغير معتاد في تشريحها لواقع النفس البشرية وصراعها على مختلف الأوجه، حيث وظفت طاقتها اللغوية في ضغط الفكرة وإيضاحها، فانتقلت بين أنماط التجاذبات البشرية وطباعها، فسلطت الضوء على القيمة الإيجابية وعراكها مع نقيضها من السمات المتدنية من لؤم وجبن وهروب. ولن تنسى التطرق لجمال الإنسان والكون، من جميل العطاء ودفئ الضوء وجمال الشروق.

وهذا الكتاب خفيف على النفس رصين المعنى، يتشبع بالقيم الفضيلة، والكشف عن الخفايا النفسية، فأحسنت الكاتبة عملها، وأجادت في لغتها، وأبدعت في صياغتها، فزاوجت بين الماضي والحاضر بشكل جميل.

وتحت عنوان ورقة مفقودة تقول : ” تزوج رجل اسمه الحاضر بورقة لقبوها بالماضي، عقد القران كان عصياًن ضاعت الورقة، تعب البطل وهو يركض يمنةً ويسرة، فجأة وجدت الورقة على سطح مكتب الزمن… ” .

إيحاء: الاتجاه عكس الريح مؤشر لقبول التحدي، وعدم الركون إلى المعتاد، والأبحار في التجديد هبة واستعداد قلما نرى مثلها، وهو ما تمثله هذه المجموعة القصصية.

الرياض : 29/11/1441هـ

 

3 thoughts on “كتاب وقارئ ( لازوردي )

  1. قراءة فاحصة ودقيقة من الكاتب الكريم على الصويلح
    أبحر بنا من خلالها في نهر هذا الكتاب الدري للكاتبة المبدعة ابتسام البقمي فأمتعنا بمكنونه وأشبع ذائقتنا وسلط أنظارنا وأفكارنا على جمالياته وزهوره اليانعة فأرضى شغفنا وأروى عطشنا بكل ما سلط انتباهنا عليه من وجهة نظره الرائعة
    فلله درّه ولله در الكاتبة التي جمعت الجمال في بوتقة الابداع

  2. أحسنت الكاتبة الكتابة وأحسنت الكتابة عما كتبت الكاتبة ، فقد أستمتعت كثير بما قرأت من حروفك التي شوقتني أن أقرأ ما تناولته الكاتبة في طرحها الجميل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *