مقالات مشابهة

الأكثر مشاهدة

نجم عبد عطيه الخفاجي* إن الهدف الأساسي والأهم للتربية هو التنمية الكاملة والمتوا …

التربية والأبناء

منذ 3 أشهر

234

0

نجم عبد عطيه الخفاجي*

إن الهدف الأساسي والأهم للتربية هو التنمية الكاملة والمتوازنة للأشخاص، وذلك عبر تزويدهم بالحكمة اللازمة للعيش بشكل جيد ومتميز.. ويمكن تعريف التربية بالمفهوم المهني بأنها عملية إعداد الأجيال وتدريبهم لمواجهة الحياة بكل ابعادها بالشكل الذي يعطي ما يتم تعليمه وتدريبه للفرد بنية جدية وتوجيهًا لرحلته في البحث عن التميز.
والتربية فن وعلم.. فن يدعمه ذلك العلم (علم التربية) له مهارات وأساليب؛ لذا يجب أن يكون المربي الأب أو الأم فنانًا في التربية.
يقول الدكتور صالح عبد الكريم: صف لي خصائصك الجينية والنفسية والانفعالية؛ أصف لك ابنك حتى قبل أن يولد.. أخبرني عن طريقتك في تنشئة ابنك؛ أخبرك الكثير عن سلوكه وحالته النفسية، فكما يرث الأبناء جينات وكروموزومات آبائهم من خلال قوانين الوراثة يرث الأبناء آباءهم نفسيًّا وسلوكيًّا من خلال قوانين التربية وأساليب التنشئة.
الأسرة ودورها في التربية:
الأسرة هي التربة التي يُغرس فيها الطفل، فإن كانت التربة خصبة وصالحة؛ أنبتَتْ شجرة قوية تضرب بجذورها في أعماق الأرض انتماء وولاء لتلك التربة، والعكس كلما كانت التربة هشة؛ كانت التربية يشوبها الضعف واختلال في توازنها. والأسرة المتزنة نفسيًّا واجتماعيًْا ينشأ أبناؤها أكثر اتزانًا نفسيًّا، والأسرة غير السوية المضطربة نفسيًّا واجتماعيًّا ينشأ أبناؤها أكثر اضطرابًا نفسيًّا واجتماعيًّا، والأسرة السعيدة تنتج أطفالًا سعداء والأسرة البائسة الحزينة تنتج أطفالًا أكثر حزنًا. 

أسرار الطفولة:
للطفولة أسرار؛ الأول: هو أن أطفالنا يملكون جهاز استشعار عن بعد، جهاز العواطف والاحاسيس قبل نضج الجهاز العقلي ولديهم جهاز كشف الكذب، كذب الكلام وكذب المشاعر ولديهم ترمومتر دقيق لقياس حرارة الحب داخلنا سواء الحب داخل الأسرة أو حبنا لهم.. والسر الثاني هو سر التواصل بين الأبناء والأبناء، وهذا التواصل ينقسم لقسمين: تواصل لفظي (بالكلمات) وتوصل غير لفظي مرئي يكون في السلوكيات والأفعال والايماءات والإشارات ولغة الجسد، والتواصل غير اللفظي يؤثر بنسبه ٩٣٪ و٧ ٪ تواصل سمعي.. وإذا أردنا تطبيق هذه القاعدة على مثال التدخين نجد أن الابن يتأثر بسلوكيات الأب في التدخين (التواصل غير اللفظي بنسبة ٩٣٪ ويتأثر بكلام الأب وتحذيراته بنسبه ٧٪ كما نلاحظ من خلال المشاهدات أن الأب العصبي أو الأم العصبية يميل أبناؤهم إلى العصبية.

صفات المربي الناجح:
أولاً: أن يمتلك الإخلاص والتقوى. 
ثانيًا: الاستعانة بالله والدعاء لأبنائه وأن يتقي الله فيهم. 
ثالثًا: الشعور بالمسؤولية. 
رابعًا: أن يكون قدوة حسنة يقتدى بها. 
خامسًا: أن يمتلك الرفق والرحمة. 
سادسًا: الاستجابة لحقوق الأطفال وأن يكون قادرًا على العطاء.
سابعًا: التواصل الجيد مع الأبناء. 
ثامنًا: الثناء والتشجيع للنجاح وللسلوك الجيد الإيجابي. 
تاسعًا: العدل والمساواة بين الأبناء. 
عاشرًا: أن يكون متزنًا نفسيًّا وسلوكيًّا. 

* باحث وكاتب _ العراق. 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظه مجلة فرقد الإبداعية © 2022
تطوير وتصميم مسار كلاود