نطق الجوى

د.محمد بن ناجي آل سعد*

نَــطَــقَ الــجَـوى مُـتـألـماً لـتـألّـمي

 وبـكـى الـهـوى لـصبابتي وتـثلّمي

وغـشَتْهُ مـن هـوْل الصبابةِ غَشيةٌ

مِــمّـا رأى مــن حـالـتي وتـهـشّمي

بــغــبـاوةٍ غــنّــى غُــــرابٌ لَــحْـنَـهُ

وكــأنـمـا ســجَــع الــنّــوى بـتـرنّـم

عــربــيّـةٌ بـبـهـائـهـا قـــمــرٌ عـــــلا

مُـتـوهّـجٌ شَـطَـطـاً بـلـيـلٍ مُـظـلـمِ

أخــذَتْ ظِـباءُ الـقفْر مـنها كُـحْلةً  

أعْـطـتْ مُـقـايِضَةً بِـخَـصْرٍ أهـضَم

ومــشـى بــنـا قَــدَرٌ لـنـا بـطـريقها

فـتـلـفّـتتْ فــــي رِيــبــةٍ وتـلـعـثُمِ

وتـمـايَـلَـتْ لــمّــا رأتْــنــي مُــقـبـلاً

خُـيـلاؤهـا فـــي طَـرْفـها الـمُـتكلّم

رَمَــقـتْ بـطـرْفٍ نـاعـسٍ مـتـكحّلٍ

رَمْـقَ الـخجولِ لِخَطْفِ قلبٍ مُغرَمِ

عُـلّـقـتُها هــوسـاً وألــبَـسُ قـيـدَها

قــيـد الـهـوى لا بـالـحديدِ الـمُـبهَمِ

قــرَويّــةٌ بـنـقـائـها وَحْـــيٌ ســـرى

كـتـبـتْهُ أشـجـانـاً بــذاتِ الـمَـيْسَمِ

فـتـبـارَقتْ أطـيـافُـها بـعُـجالةٍ     

وتـطـايرتْ شُـهُـباً كـلـون ِ الـعنْدم ِ

وتــنــاثـرتْ شَـعَـراتُـهـا بــجـسـارةٍ

وحــمــاسـة ٍ وأنـــاقــةٍ وتــحـطّـمِ

وتــقــافــزتْ دُرَرٌ لـــهــا بـلـسـانـهـا

كـلـمـاتُـهـا وبـحُـسْـنـهـا كـالـبـلـسمِ

ولـقـد رمَـتْـني بـغـتةً فــي مَـقْـتلٍ

عَـفَـوِيّةٌ بِـلِـحاظها سـفَـكَتْ دمــي

تـركتْ صـريعَ الـلّحظِ دونَ نـدامةٍ

ومَـضَتْ بـذات الـدّرب بـعد ترحّمِ

ريـمـيّـةٌ فـــي جـيـدِهـا وقـوامِـهـا

فَــتَـكَـتْ بــنــا بِـلِـيـونَـةٍ وتــبـسّـمِ

فَـعَـشِقْتُ مـنـها جَـفـوةً وتـعجرفاً 

شــــوقٌ دنــــا بــغِـوايـةٍ وتــأقـلُـم ِ

فـلأجـلها كُـتِـبَتْ بـيوتُ قـصيدتي

ولأجـلها نُـزِعَتْ حـروفٌ مـن دمي

هـي صـرخةٌ فـي العاشِقِينَ دَويُّها

هـــيَ نـغـمةٌ أسَــرَتْ فــؤادَ مُـتـيّمِ

لـو جـادَ حـظٌّ عـشتُ بـعضَ مودةٍ

قــد عِـشْـتُ أبـعـاضاً أسـىً بِـتهكّمِ

يـجتاحُني فـيضُ الـهواجسِ عُنْوَةً

وأظـــلُّ بـيـنَ الـخَـلْقِ كـالـمتوهّمِ 

اِزْوَرّت الأرواحُ مــن شُـرْبِ الـمُنى

واسـتـوْعَـبتْ مــغـزاهُ بَـعْـدَ تـفـهّمِ

أضـحتْ بـناتُ الـنعْشٍ هنّ ندائمي

وأذوقُ طـعْـمَ الـزاد طـعْم الـعلْقمِ 

لا الـعيشُ يحلو في مُفارَقِ عاشقٍ

لا الـشـمسُ شـارقـةٌ بـلـيلٍ أسْـحَمِ

ومن الهوى كم رأسِ قومٍ قد هوى

أضـحى صـويباً جَـرْحُهُ لـمْ يُـعلمِ 

والـنـائـباتُ يَـحُـمْـن فــي جَـنَـباته

قـاسى صُـروفَ الـدهرِ غيرَ مُهمهمِ

وبــدا لــهُ جَــوْرُ الـغـرامِ كـأنـما    

يُـخـفـي مُـقـفّـى رأســـهِ كـالـغـيلم

إنّـي طَـواني مِـن غـرامها ما طوى

وأنـــا جــسـورٌ فــارسٌ لــم أُهْــزمِ

وكـأنّ زَهْـمي في (مُهاجمَ) سابقاً 

لـلخيلِ فـي تصلالَ صرخةَ ضَيْغَمِ

لـمّا اعـتزَيْتُ (بجثلةٍ) في مَقْدَمي

فـكـأنّما صُـعِـقوا بـصـوتِ الـهـيزم 

ألْـــوِي بـمـعـضلةٍ وأرقـــى صَـهْـبةً

وأنــــوءُ حــمـلَ الـصـابـرِ الـمـتـألّم

قَـوْمي بـنو سـعدٍ بساحات الوغى

أُسْـــدٌ عــلـى تـاريـخِها لــم تُـظـلمِ

شَـرَفـاً وفــي فُـرْسـانِها لـيٌ مـنزلٌ

فـيـهِـمْ بـمـرتـبةِ الـقـديـرِ الـمُـكْـرَمِ

 

شاعر من السعودية*

One thought on “نطق الجوى

  1. لا فضَّ فوك كاتبنا المتميز وشاعرنا المفوَّه الدكتور محمد آل سعد. أعتبرها قطعةً أدبية رائعة من روائعك.وصف معاناة قاسية استوفت واكتست شيئاً كبيراً من البلاغة.ختمتَها بالفخر بقبيلتكم الذين هم من أفضل القبائل في منطقة نجران.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *