مقالات مشابهة

الأكثر مشاهدة

افتتاحية العدد 104 يأتي هذا العدد حلقة في سلسلة أعداد فرقد الإبداعية، ويأتي تالي …

افتتاحية العدد 104

منذ شهرين

107

0

افتتاحية العدد 104

يأتي هذا العدد حلقة في سلسلة أعداد فرقد الإبداعية، ويأتي تاليًا لآخر مظاهر عام الشعر العربي الذي اختتمته هيئة الأدب والنشر والترجمة ببرنامج المعلقة عبر القناة الثقافية و MBC، الذي توّج جهود وزارة الثقافة السعودية في احتفائها بالشعر العربي، وتهنئ أسرة مجلة فرقد الشعراء الذين حصدوا الحلقة الختامية من البرنامج بعد سباق ماراثوني طويل على امتداد حلقات البرنامج، فقد نال الشاعر جاسم الصحيّح المركز الأول في الشعر الفصيح، وجاء الشاعر دخيل الخليفة ثانيًا، وحصد الشاعر محمد التركي المركز الأول في قصيدة النثر، وأتى الشاعر إبراهيم مبارك ثانيًا، وفاز الشاعر صالح النشيرا بالمركز الأول في الشعر النبطي، وحصد الشاعر عبدالمجيد الذيابي المركز الثاني، وما يميز هذا البرنامج عن أشباهه أن الحكم للجنة التحكيم، وقد نأى عن آليات التصويت الجماهيري المعتمدة على إمكانات المتسابق المالية وكثرة الأنصار.

في هذا العدد أضاءت الأستاذة حصة البوحيمد قضية العدد في موضوع بسطت محاوره تحت عنوان (الكتابة الإبداعية.. بين الاحتفاء والاختفاء)، وهي قضية تناقش واقع الكتابة الإبداعية ومقوماتها وسبل دعمها، أشركت في نقاش محاورها عددًا من المبدعين والنقاد والمهتمين على امتداد الوطن العربي، فأسهبوا في بسط رؤاهم وتصوراتهم للموضوع، وتسعد مجلة فرقد بأن يثري القراء الموضوع بما يرونه في حاشية الصفحة المخصصة للتعليقات.

وأتى فيتشر العدد بعنوان “الإذاعة السعودية.. خزائن إعلامية وكنوز معرفية” حملتنا الأستاذة أحلام الجهني عبر أثيرها في رحلة ماتعة راصدةً مسيرة الإذاعة السعودية وتطورها..  
كما اختار قسم شخصية العدد الشاعر والإعلامي السوري ياسر الأطرش، جالت معه الأستاذة هناء الحويصي عبر محطات متعددة في حوار بعيد عن التقليدية، كانت تستقصي فيه رؤى الشاعر للشعر والثقافة والإعلام والعالم الرقمي والنقد والواقع، فكان حوارًا ثريًّا يضيء جوانب متعددة من حياته ورؤيته للكثير من القضايا، بإجابات الأديب القدير.

هذا العدد يأتي امتدادًا لأعداد فرقد، فقد دأب المحررون على انتقاء الروائع الإبداعية شعرًا ونثرًا ونقدًا، وثج كتاب فرقد نفائس أفكارهم ورؤاهم، واستمر قسم أدب الطفل في مواصلة رسالته إلى الناشئة والأسرة العربية، فيما انتقى الأدب العالمي مائدة قرائية لقرائه، أما بتلات فهي دائبة على نهجها في التنوع والإثراء.

ويأتي قسم الفنون البصرية أيقونة جمال تصبغ الأرواح والذوائق بما لاق من بديع الصور والرسوم، إضافة إلى معلومات ثرة ثرية بمجالات فنية مختلفة، كما حرص القسم أن يهدي قراء فرقد كتاب (الطائف.. أقلام وألوان تشكيلية) وقد أصدرته المجلة ضمن مبادرة “فكر وفن ونشر” التي تشرف عليها مستشارة المجلة الأديبة فاطمة الشريف، وأسهم في إنتاجه عدد من فناني وطننا الكبير من مختلف المناطق، وقد طبعه نادي الطائف الأدبي ورقيًّا عام 2021م، وأتاحته المجلة على موقعها في هذا العدد.

ترحب أسرة مجلة فرقد بقرائها في واحة جديدة من واحاتها القرائية، راجين أننا قدمنا المفيد والمثري، ومبتهجين بما يصلنا من قراء مجلتنا من أفكار ورؤى ومقترحات، مجددين عزمنا لتقديم المميز والجديد خدمةً لثقافتنا العربية.

رئيس التحرير      

د. أحمد بن عيسى الهلالي

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظه مجلة فرقد الإبداعية © 2022
تطوير وتصميم مسار كلاود