افتتاحية العدد 56

افتتاحية العدد 56

يأتي هذا العدد من مجلتكم الفتية، في توقيت العشر المباركات من ذي الحجة، وأنظار المسلمين من كل أنحاء العالم تتجه نحو البيت الحرام والمشاعر المقدسة، تتوق أرواحهم إليها، تكاد من فرط شوقها أن تطير، لكن الوعي يثبتها على أمل كشف الغمة وإتاحة الحج لهم في العام القادم؛ لأن حج هذا العام باتفاق دول العالم الإسلامي والمملكة العربية السعودية سينحصر على حجاج الداخل من كل الجنسيات الإسلامية المقيمين في السعودية، وبأعداد محددة جدا، لتحقيق التباعد الاجتماعي، والأخذ بالاحتياطات الوقائية، بسبب جائحة كورونا.

وقد جاءت شخصية هذا العدد السادس والخمسون من اختيار الصحفي نور سليمان من مصر، الذي جال مع الروائي المصري إبراهيم عطية في عوالمه السردية كثيفة الظلال، تلك الأعمال التي تتبع من خلالها تحولات المجتمع المصري، ثم أبحر معه في لقاء ماتع خلال قضايا الإبداع والنقد والثقافة.

أما قضية العدد فجاءت بتوقيع المحرر الأستاذ محمد مهدلي، الذي فطن إلى قضية تدور حول عنوان (الإنتاج الأدبي بين التهويل/ والتهميش)، وهي من القضايا التي تكاد تكون منسية في خضم البحوث والحوارات، فالإنتاج الأدبي غزير والذي يلقى العناية منه قليل، سواء على مستوى المبدع الواحد أم على مستوى مجموع النتاج الإبداعي للقطر الواحد، أو للوطن العربي بمجمله، وقد أجاب عن سؤال القضية عدد من الباحثين والنقاد والمهتمين من مختلف أنحاء العالم العربي، بما يثري القراء، وتتيح لهم المجلة أن يضيؤوا ما يشاؤون من خلال تقنية الردود أسفل الموضوعات.

أما بقية الأقسام فكما عودتكم مجلتكم في اختياراتها من قطوف الإبداع الأدبي، والفني والفكري، إضافة إلى قطوف الأدب العالمي، وأدب الطفل، مرورا بالموضوعات الثقافية الرشيقة في قسم بتلات، ثم إلى موضوعات قسم النقد الثرية، ولعله من السانح أن نزف إلى القراء بشرى انضمام الناقد السعودي الأستاذ صالح الحسيني إلى أسرة تحرير المجلة رئيسا لقسم النقد اعتبارا من هذا العدد، خلفا للأستاذة مشاعل عمر بن جحلان التي أدارت القسم خلال فترتها باقتدار، ثم ترجلت لظروف التحاقها ببرنامج الدكتوراه، ونسأل الله لها التوفيق والسداد.

 كل عام وأنتم والعالمين أجمعين بخير وسعادة وسلام.

رئيس التحرير

د. أحمد بن عيسى الهلالي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *