الأكثر مشاهدة

ميَّادة مهنَّا سليمان* يتلهَّفُ الأطفالُ لمجيءِ الإجازةِ الصَّيفيَّةِ بفارغِ الص …

أطفَالُنا والعُطلةُ الصَّيفيَّة

منذ 3 أسابيع

50

0

ميَّادة مهنَّا سليمان*

يتلهَّفُ الأطفالُ لمجيءِ الإجازةِ الصَّيفيَّةِ بفارغِ الصَّبرِ، ليرتاحوا مِن عبءِ الموادِّ الدِّراسيَّةِ، وحرِّ الصَّيفِ، ورغبةً في التَّرفيهِ والمُتعةِ، وبالتَّالي ستكونُ هناكَ أوقاتُ فراغٍ كبيرةٌ لديهم؛ لذَا ينبغي على الأهلِ مساعدتُهم في وضعِ خُطَّةٍ لكيفيَّةِ قضاءِ هذهِ الإجازةِ بحيثُ يشغلونَ أنفسَهم بالمفيدِ، والممتعِ في آنٍ معًا.
عدا عن ذلكَ فإنَّ تنوُّعَ النَّشاطاتِ الَّتي نساعدُهم في ممارستِها، يُجنِّبُهمُ الإدمانَ على الألعابِ الإلكترونيَّةِ، وضررَ الهواتفِ الحديثةِ.
وعلينا أيضًا تحفيزُهم على الاهتمامِ بالرِّياضةِ الَّتي يمكنُ ممارستُها في الصَّيفِ كالسِّباحةِ، الجريِ، ركوبِ الدَّرَّاجةِ الهوائيَّةِ، كرةِ القدمِ، كرةِ السَّلَّةِ، الكاراتيه، وغيرِها.
بالإضافةِ إلى تشجيعِهم على المشاركةِ في عدَّةِ نشاطاتٍ اجتماعيَّةٍ كحضورِ مسرحيَّاتٍ للأطفالِ، أو ورشِ عملِ الرَّسم، أو القصصِ أو أيِّ فنٍّ جميلٍ يُحبُّونَهُ.
وينبغي مساعدتُهم في تنميةِ مواهبِهم سواءٌ في الرَّسمِ، أو الكتابةِ، أو الغناءِ، أو الأشغالِ اليدويَّةِ، وحفظِ القرآنِ الكريمِ، وتعلُّمِ بعضِ الكلماتِ الإنكليزيَّةِ، أو الفرنسيَّةِ.
ومنَ الجميلِ أنْ يترافقَ ذلكَ مع زيارةِ أماكنَ أثريَّةٍ، أو طبيعيَّةٍ، وتعليمِ الطِّفلِ الاهتمامَ بالبيئةِ، والمحافظةَ عليها مع العنايةِ بالمزروعاتِ، أو زراعةِ بعضِ الزُّهورِ خلالَ العطلةِ الصَّيفيَّةِ، واللعبِ في الهواءِ الطَّلقِ، كالمشيِ في الحدائقِ، والتّنزُّهِ على شاطئِ البحرِ، وجمْعِ الأصدافِ.
ومنَ المُحبَّبِ لدى الأطفالِ مساعدةُ الأمِّ في صُنعِ الحلوى، أو أيِّ عملٍ منزليٍّ تقومُ بهِ، فينبغي تشجيعُهم على تلك الأعمالِ الَّتي تُعزِّزُ التَّعاونَ، وتُنمِّي أواصرَ المحبَّةِ.
وعلينا أنْ ننتبهَ لظاهرةٍ كثيرًا ما نراها في فصلِ الصَّيفِ عندِ أسرٍ كثيرةٍ، ألا وهيَ سهَرُ الأطفالِ لساعاتٍ طويلةٍ، وتكونُ الحجَّةُ دومًا:
لا دوامَ لديهم، فلا مانعَ منَ السِّهرِ!
ولا ينبغي أن ينقطعَ الطِّفلُ في العطلةِ عنِ التَّعلُّمِ نهائيًّا، فبالإمكانِ للأطفالِ أنْ يكتبوا بعضَ المقاطعِ منَ القصصِ الَّتي يقرؤونُها، أو يحاولوا إبداعَ قصصٍ جديدةٍ.
وكُلُّ ما يفعلونَهُ في تلكَ المرحلةِ الجميلةِ من حياتِهم، سيكونُ زوَّادةً غنيَّةً لهمْ عندمَا يكبرونَ، فكما يقولُ فيودور دوستويفسكي:
“يُقالُ لكَ الكثيرُ عن تعليمِكَ، لكنَّ بعضَ الذِّكرياتِ الجميلةِ والمقَدَّسةِ المحفوظةِ منذ الطُّفولةِ، ربَّما تكونُ أفضلَ تعليمٍ على الإطلاقِ”.

* كاتبة من سورية

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظه مجلة فرقد الإبداعية © 2022
تطوير وتصميم مسار كلاود