مقالات مشابهة

الأكثر مشاهدة

محمد الزعير* الوظيفة معنى حيوي، مجال النمو، مورد الرزق، يقضي الموظف فيها الساعات …

عرض مجتمعات وظيفية محترقة

منذ 3 أسابيع

60

1

محمد الزعير*

الوظيفة معنى حيوي، مجال النمو، مورد الرزق، يقضي الموظف فيها الساعات الطويلة اليومية، عقود العمر المديدة، يرغب أن يعيشها بجودة الحياة الوظيفية التي تعرَّف بـ: “توفير بيئة عمل مناسبة للعاملين في المنظمة لمساعدتهم على بناء علاقات طيبة، والنهوض بصحتهم ورفاهيتهم ورضاهم الوظيفي، وتنمية كفاءاتهم، والتوازن بين العمل والحياة خارج نطاق أعمالهم؛ ما يؤثر على الأداء الوظيفي الكلي”.
لاحظت شخصيًّا في بيئة العمل كثرة الشكاوى الإدارية، الحالات النفسية المنخفضة، بعض الأعراض على أعضاء المنظمة (الموظفين)، كـ: التذمر، ضعف الإنتاج، عدم التكيف… سبب ذلك (ظاهرة الاحتراق الوظيفي) متعددة التعريفات من زوايا مختلفة أحدها لـ (ماسلاك وجاكسون) “إحساس الفرد بالإجهاد الانفعالي، وتبلد المشاعر، وانخفاض الإنجاز الشخصي” الذي يئد الحلم، يذبح الإبداع.
اطّلعتُ على عدة دراسات، وقرأت مجموعة كتب عن (الاحتراق الوظيفي) سوف أستعرض مجموعة قواعد إدارية بأسلوب قصصي منهجي لـ د. غالية المطيري في إصدارها: (مجتمعات وظيفية محترقة) 190 ورقة من القطع المتوسط، إنتاج مركز الأدب العربي للتوزيع والنشر.
مميزات المادة:
العليمة الواقعية في طرح المشكلات الوظيفية، التحليل المبني على الملاحظة والاستنتاج والتجربة، الحلول الإدارية، تبسيط المصطلحات.
سيكون استعراضي مركزًا على الاحتراق الوظيفي. المراجعة شملت: جانبًا من الاحتراق الوظيفي وقصة واحدة فقط، والكتاب غطى أغلب الجوانب ومجموعة قصص، عددها حوالي خمسة، وستة دروس مستفادة.

أولًا: أسباب الاحتراق الوظيفي:
الفرد:
إجبار الفرد على العمل الذي يفوق طاقته.
ضعف الجودة في المخرجات.
القلق والتوتر.
تفكك بيئات المجتمع الوظيفي.
الصراعات.

المجتمعات الوظيفية (المنظمات).
غياب تقدير جهود العاملين.
غياب معايير التقييم والتكريم.
الإدارة التسلطية.
الإدارة المتسلقة.
الإدارة الفوضوية.

قصة (حياتك أولًا)
تتسارع نبضات قلبه ويضيق التنفس، يتصل بشريكة عمره، يحاول الهدوء من صوتها، بعد محادثتها لا جدوى، الزوجة قلقت واستأذنت من عملها لتطمئن، فور وصولها المنزل وجدته فاقد الوعي، أسعفته إلى طوارئ المستشفى.
اسودت الدنيا أمام عينيها، ابيضت في صوت الطبيب وبشارة “تجاوز زوجك مرحلة الخطر”.
سألته عن سبب حالته ويعلوها الخوف والقلق؟
فأجابها بأن مشرفه في العمل يضايقه ويضيق عليه، وفاجأه بخبر ندبه، متبوعًا بالتهديد والوعيد بأنه إن لم ينفذ ذلك فسيكون مفصولًا خلال 15 يومًا.
هدَّأت من روعه، وطلبت منه الراحة والتوقف عن التفكير.
المشكلة في القصة: إحساس المعلم بعدم الأمان (علامة الاحتراق الوظيفي)، ومع زيادة ضغط المشرف تحولت الاضطرابات النفسية إلى مشاكل صحية عضوية.
كيف تمنع الوصول إلى خطر الاحتراق الوظيفي في (حياتك أولًا)؟
على مستوى الموظف:
عدم السماح بتراكم الضغوط.
الترويح عن النفس.
الصحة والحرص عليها أهم من العمل.

على مستوى المنظمة:
شرح واجبات المعلم المستجد وآلية الندب وحوافزه.
الأسلوب اللين في تبليغ المعلم قرار الندب وتشجيعه.
نشر الوعي بين المعلمين أن الندب أساسي، لا إضافي.
الرأي والمكتسبات:
الأسلوب القصصي المشوق في الكلمات.
أهمية التخطيط: (تيسير الحياة، تحديد إطار الواقع، الثقة بالنفس، الأهداف القابلة للتطبيق).
المجتمعات الوظيفية الناجحة تحارب بوادر الاحتراق الوظيفي.
المجتمعات الوظيفية الفاشلة تنكر وتتجاهل وجود الاحتراق الوظيفي.
إتقان معلومات المؤلفة الدكتورة وتمكنها من مادتها العلمية، عرض الدارسات السابقة، إضاءات تترجم الحكايات.
تنطبق المعلومات النظرية، مع مشاهداتي في بيئة العمل.
التحليل والتعمق في النظر أظهر نتائج قوية، وحلولًا ناجحة.
الاحتراق الوظيفي تاريخيًّا مر بمرحلتين (التنويرية، التجريبية).
وضعت قواعد للمنظمات للاحتراق الوظيفي وإدارته، منها: (وضوح معايير المفاضلة بين الموظفين)، وعلاج الظاهرة منها (شرح الحقوق خطيًّا).
وضحت عدد من النقاط الابتكارية بين دفتي الكتاب.
نتائج الدراسات التي تؤكد على ضرورة معالجة الاحتراق الوظيفي.
وردت في الإصدار عناصر في المجتمع الوظيفي غاية الأهمية وفصلت، ومقارنتها (أنواع الشخصيات، العلاقات الوظيفية، أثر العلاقات على الإنتاج، نماذج المجتمعات الوظيفية…).
أنظمة ولوائح ومواد قانونية ذكرت: (حقوق وعمل المرأة وحقوقها، الإجازات الوطنية والأعياد، لائحة العمل لأصحاب الإعاقات).
ختامًا:
المحتوى إداري، أدبي، اجتماعي، موثق بالدراسات، واستعراض الحالات الواقعية وحلها، ونرى أن وجوده ضروري في مكتبات المؤسسات والشركات.
إضاءة:
“لا يوجد كمال مطلق، ولا فشل مطلق، لكن لكل فرد، جوانب قصور لا بد أن تعالج، وجوانب تميز لا بد أن تلقى الدعم، وأن الجو المفعم بالمحبة والتقدير، والاهتمام بالجميع، هو أساس المؤسسة الناجحة”.
139 ص.
الدرس السادس:
“كل شخص في المجتمع الوظيفي له مفتاح، يمكن من خلاله تفجير إبداعاته، فعلى القائد الناجح أن يبحث عن تلك المفاتيح”. 173 ص.

المصادر والمراجع:
د. غالية المطيري، مجتمعات وظيفية محترقة.
د. فهد الشعلان، مواجهة الاحتراق الوظيفي: نحو نموذج مقترح لمسؤولية الفرد والقيادة. المجلة العربية للدراسات الأمنية.
أ. تغريد الهداب، أثر جودة الحياة الوظيفية على الاحتراق الوظيفي: دراسة ميدانية على عينة من الموظفات الإداريات في الإدارة العامة للتعليم بمنطقة الرياض. المجلة العربية للإدارة.

 

* كاتب سعودي

التعليقات

  1. يقول فاطمه الجباري:

    تحية طيبة لك أ. محمد الزعير
    هذا الموضوع جدير بالطرح والاهتمام
    فعلياً الموظف يقضي ثلاثة ارباع عمره موظفاً باحثاً عن الرزق الحلال الطيب المبارك
    ومن أجل ذلك يستمر في عمل يرهقه ويهدر جهده ويقلل إنتاجيته ويقتل روح الإبداع فيه حينما يفتقد لأبسط حقوقه وهو المعاملة الطيبة العدالة في توزيع المهام التقدير والاحترام .. والاحتراق الوظيفي سبب من أسباب ترك العمل إو عدم الاكتراث به

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظه مجلة فرقد الإبداعية © 2022
تطوير وتصميم مسار كلاود