مقالات مشابهة

الأكثر مشاهدة

محمد فرج العطوي* ‏ يرحلُ العمرُ كارتحالِ القوافي  ‏تاركًا خلفَهُ النوى للسوافي  …

‏يا أخا الشمس 

منذ شهر واحد

84

0

محمد فرج العطوي*

يرحلُ العمرُ كارتحالِ القوافي 

‏تاركًا خلفَهُ النوى للسوافي 

 

‏بين حُلمٍ ويقظةٍ يتوارى 

‏النورُ عنّا، عن القلوبِ الشغافِ 

 

‏يرحلُ البدرُ في هدوءٍ عظيمٍ

‏كحضورٍ متوجٍ بانصرافِ 

 

‏يوشكُ الشِّعرُ أن يؤذِّنَ: قوموا

‏ودعوني فقد بلغتُ ضفافي 

 

‏أيها البدرُ إنْ فقدناكَ لم نفقدْ

‏سموًّا من المعاني اللطافِ

 

‏وجمالًا مضوعًا في حروفٍ 

‏في شعورٍ من المحبةِ دافي

 

‏رحمَ اللهُ كوكبًا أزليًّا 

‏قد توارى ونورُهُ غيرُ خافِ

 

‏يا خلودًا مع الرياحِ تهادى

‏لم نَزَلْ خلفَ رَكبِهِ في طوافِ 

 

‏كيف نرثيكَ؟! إنك الشِّعرُ حيٌّ

‏يا أخَا الشمسِ يا أميرَ القوافي

* شاعر سعودي

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظه مجلة فرقد الإبداعية © 2022
تطوير وتصميم مسار كلاود