الأكثر مشاهدة

شموع الحميد* يوم السبت الموافق ٤ مايو ٢٠٢٤، لم يكن كأي يوم لفقد الوطن رمز من رمو …

أمسية نصف قرن

منذ أسبوعين

20

0

شموع الحميد*

يوم السبت الموافق ٤ مايو ٢٠٢٤، لم يكن كأي يوم لفقد الوطن رمز من رموزه في الشعر؛ لوفاة الأمير الشاعر بدر بن عبد المحسن الملقب بمهندس الكلمة، فهو شاعر مهم وذو شهرة داخل المملكة العربية السعودية وخارجها، كما تعدد موضوعات قصائده مثل الغزل، والفخر، والّرثاء، والحياة السّياسية، والاجتماعية السعودية خصوصًا والعربية عمومًا، كما تعامل مع أبرز ملحني ومطربين الخليج وجميع الدول العربية فمن الملحنين طلال مداح، وعبد الرب إدريس، وسامي إحسان، وسراج عمر ومن المطربين الذين غنّوا قصائده؛ طلال مداح، ومحمد عبده، وعبادي الجوهر، وعبد المجيد عبد الله، وعبد الله رويشد، وخالد عبد الرحمن، وكاظم الساهر، وصابر الرباعي، وراشد الماجد، وغيرهم؛ ما ساعد في انتشار قصائده.

كما عُيِّنَ الأمير الشاعر بدر بن عبد المحسن في عدة مناصب، منها رئيسًا للجمعية السعودية للثقافة والفنون عام 1973م، وعُيِّنَ رئيسًا لتنظيم الشّعر في السّعودية.

حيث ارتبطت قصائده بالموسيقى السعودية لدوره بالإشراف على كثير من الأعمال الوطنية وكتابة النصوص لعدة مهرجانات محلية ومن أبرزها مهرجان الجنادرية.

ولم تقتصر إنجازاته على ذلك، بل نال الأمير الراحل تكريمات من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود بمنحه وشاح الملك عبدالعزيز عام ٢٠١٩، وكرمته الهيئة العامة للترفيه أيضًا بعام ٢٠١٩ بليلة كان عنوانها (ليلة الأمير بدر بن عبدالمحسن: نصف قرن والبدر مكتمل)، وقد أعلن رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للترفيه تركي آل الشيخ، تسمية المسرح المبني خصيصًا لهذه المناسبة بمسرح الأمير بدر بن عبدالمحسن.

كما تُرجمت أعماله الشعرية للغتين الإنجليزية والفرنسية، من خلال لجان متخصصة لنقل تجربة الأمير بدر بن عبد المحسن الشعرية للعالمية بإشراف مؤسسة بدر بن عبد المحسن الحضارية وبمبادرة من وزارة الثقافة وتنفيذ شركة “المحترف السعودي” بإشراف هيئة الأدب والنشر والترجمة.

كما امتاز بقدرته على نظم الشعر المحبب للمستمعين واللين على الفؤاد، وذكائه ودقته برسم أجمل الصور الشعرية التي أتقنها ببراعة ملفتة، وإحساسه العميق بالكلمات، كما كان له تأثير واضح في أشعاره التي تتميز بصدق العاطفة، كما أن الأمير الراحل اتسم بسلوكه الهادئ الصادق، زاد ذلك محبة الجمهور له.

وتعددت دواوينه ومنها؛ هام السحب، شهد الحروف، رسالة من بدوي، ما ينقش العصفور في تمرة العذق، لوحة ربما قصيدة، ومض.

ومن أبرز قصائده التي تغنى بها الفنان الكبير طلال مداح “نجمة ونهر” حين رسم أجمل صورة شعرية لعدم كفاءة الحياة الاجتماعية والطبقية بين المحبين، وتبدأ القصة حين أتى رجل للأمير بدر بن عبدالمحسن فحكى قصة حبه لفتاة وحب الفتاة له، لكنها من علْية القوم وهو معدم الحال وتَفَوقَه بالحياة الاجتماعية وصعوبة الزواج منها، فوصف الأمير هذا الموقف بقصيدة: نجمة ونهر، فقال: 

“لو حبت النجمة نهر .. طاحت على صدره سنا

إن مرت الغيمة قهر .. وإن هبت النسمة قهر

ولو رمى طفل حجر .. عكر مواعيد الهنا

أنا وانتي .. نجمة ونهر

طالت مشاوير السهر .. بيني وبينك الغيم

والشمس واغصان الشجر .. وحكي العواذل والحذر

يا بنت للنجمة سماء .. وأنا لي الوادي 

فشبه الرجل بالنهرِ، أما الفتاة بالنجمة، فطبيعة النهر أنه متمدد واسع، ومن خصائص النجمة الضوء فلن ينال هذا النهر من هذه النجمة إلا ضوءها على صدره لوصف بُعدها عنه، أما هذا البيت “إن مرت الغيمة قهر.. وان هبت النسمة قهر” فيصف مرور الغيم بينهما فتحجب عنه نورها، أما النسمة لتحريكها النهر فتعكر صفو التقاء النجمة بالنهرِ، أما البيت الذي يليه فهو استخدم وصف الطفل؛ أي أن أي فعل بغير قصد سوف يكون حاجزًا، كما أضاف بعض الظروف التي تحول بينهما  لقوله “بيني وبينك الغيم والشمس واغصان الشجر وحكي العواذل والحذر” فالنجوم لا تختفي بالنهار وتكون على حالها نهارًا أو ليلًا، لكن الشمس قادرة على حجب نورها وإخفائها نهارًا، لقوة ضوء الشمس؛ لذلك لا تراها وهذا ما ما لم ينتبه له بعض الشعراء، حتى أبسط الأشياء كغصن الشجر فتخفي نورها عنه. وأكمل حين قال “يا بنت للنجمة سماء وانا لي الوادي” فوصف الفتاة بالمكانة العالية والجاهل، أما الفتى بالبساطة وسلم أمره واستسلم ورضى بذلك.

ومن الصعب توظيف الطبيعة في القصائد، كما جرت عليه العادة من مهندس الكلمة الأمير بدر بن عبد المحسن، لم يصف الطبيعة فقط، بل تحدث نيابة عن عناصر من الطبيعة بقصيدته.

رحم الله الأمير الشاعر صاحب السمو الملكي الأمير بدر بن عبد المحسن، وغفر له وأسكنه فسيح جناته.

*كاتبة من السعودية

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظه مجلة فرقد الإبداعية © 2022
تطوير وتصميم مسار كلاود