الأكثر مشاهدة

مطران العياشي* عَـظِـيْمٌ فِــيْ حَـيَـاتِكَ وَالْـرَّحِـيْلِ وَفِــيْ أصْـدَاءِ …

غيابُ البدر

منذ شهر واحد

220

0

مطران العياشي*

عَـظِـيْمٌ فِــيْ حَـيَـاتِكَ وَالْـرَّحِـيْلِ
وَفِــيْ أصْـدَاءِ شِـعْرِكَ وَالْـصَّهِيْلِ

رَحَـلْتَ وَصَـرْخَتِيْ ذَبُـلَــتْ بِــوَادٍ
وَلَا أَصْـــدَاءَ تُنْــذِرُ بِالْـوُصُـــــوْلِ
وَلَا بَــاقٍ أَنِـيْــنٌ مِــــــنْ فِــــــرَاقٍ
وَمَــا أَقْـسَـاهُ مِــنْ يَـوْمِ الْـرَّحِيْلِ

زَمَـانُ الْـصَّمْتِ أَلْـهَبَ كُـلَّ حَـرْفٍ
وَبُــحَّ الْـشَّجْوُ مِـنْ فَـقْدِ الْأَصِـيْلِ

أَيَـــا بَــدْرًا مَـضَـيْتَ الْـيَـوْمَ عَـنَّـا
وَخَـلَّـفْـتَ الْأَحِــبَّـةَ فِــيْ ذُهُــوْلِ

خَـسَـفْتَ فَـأَظَـلَمَ الْـكَوْنُ الْـتِيَاعًا
وَذُقْـنَا الْـفَجْعَ فِـيْ الْـلَّيْلِ الْمَهُوْلِ

فَــيَـا لِـــلّٰهِ مَـــا أَصْــلَـىْ حَـنِـيْـنًا
لِـحَـادِيْ الْـشِّعْرِ وَالْـبَوْحِ الْـجَمِيْلِ

وَيَـــا لِـــلّٰهِ مَـــا أَضْــنَـاهُ خَـطْـبٌ
دَهَىْ الْأَسْمَاعَ فِيْ الْيَوْمِ الْفَضِيْلِ

وَفَــاحَـتْ مِــنْ بَـقَـايَاكُمْ عُـطُـوْرٌ
تُـنَاجِيْ طَــلَّـةَ الْـطَّـرْفِ الْـكَـحِيْلِ

أُصَـــارِعُ لَـمْـضَ أَنَّـاتِـيْ وَأَسْــرِىْ
إِلَـــىْ ذِكْــرَاكَ فِــيْ لَـيْـلٍ طَـوِيْـلِ

أُقَـلِّـبُ فِـيْ سَـمَاءِ الْـحُسْنِ أَرْنُـوْ
إِلَـيْـكَ فَـعُـدْتُ بِـالْـلَّحْظِ الْـكَـلِيْلِ

بِـصَمْتِ الـرُّوْحِ تَـنْتَحِبُ الْقَوَافِيْ
وَلَـنْ يُـشْفَىْ مِـنَ الْـذِّكْرَىْ غَلِيْلِيْ

عَـزَفَتَ عَـلَىْ نِـيَاطِ الْصَّبْرِ جُرْحًا
بِــرِيْــشِ الْآهِ وَالْــحُـزْنِ الْـثَّـقِـيْلِ

شَــدَوْتَ مُـهَـنْدِسًا لِـلْـشِّعْرِ تَـبْـنِيْ
بُــحُــوْرًا فَــــوْقَ أَوْزَانِ الْـخَـلِـيْلِ

غِـيَـابُ الْـبَـدْرِ أَوْجَــعَ كُــلَّ قَـلْبٍ
فَـيَـا لَـهْـفِــيْ عَـلَـىْ فَـقْـدِ الْـنَّبِيْلِ

وَتَــاهَ الْــدَّرْبُ مِــنْ نُــوْرٍ تَـلَاشَىْ
وَكَــمْ ذَا كُـنْـتَ مِـصْـبَاحَ الْـدَّلِـيْلِ

نُـجَـــارِيْ سَـطْــوَةَ الْآلَامِ صَـــبْرًا
فَـيَخْبُوْ الْـصَّبْرُ فِيْ الْدَّمْعِ الْثَّقِيْلِ

وَيَـمْضِيْ مَـوْكِبُ الْأَبْـطَالِ صَمْتًا
وَهُـمْ فِـيْ صَـفْحَةِ الْمَجْدِ الْأَثِيْلِ

زَرَعْــتْ فَـأَزْهَرَ الْإِحْـسَاسُ عَـذْبًا
شَـجِـيًّـا بَـاسِـقًـا مِــثْـلَ الْـنَّـخِيْلِ

تَـــرَجَّــلَ فَـــــارِسُ الْإِبْــــدَاعِ آهٍ
عَـلَـىْ فُـرْقَـاكَ يَــا خَـيْـرَ الْـرَّعِيْلِ

سَـلِـيْـلُ الْـعِـزِّ مِــنْ أَحْـفَـادِ لَـيْـثٍ
لَــنَــا فْــخْــرًا وَأَنْــعِـمْ بِـالْـسَّـلِيْلِ

شِـفَـاهُ الْـوَجْـدِ لُـفَّتْ فِـيْ وُجُـوْمٍ
وَيَـذْوِيْ الْـبِشْرُ فِـيْ لَـوْنِ الْـذُّبُوْلِ

فَـكَيْفَ الْـفِكْــــرُ يَـرْقَىْ فـيْ رِثَاءٍ
وَكُــلُّ الْـشِّـعْرِ مِــنْ هَــذَا الْـقَـبِيْلِ

وَمَـهْـمَا تَـحْـشُدِ الْأَعْـمَاقُ شَـجْوًا
فَـلَـنْ تَـقْـوَىْ عَـلَـىْ الْـنَّزْرِ الْـقَلِيْلِ

يَــرَاعُ الْـشِّعْرِ يَـجْثُوْ فِـيْ نَـشِيْجٍ
وَجَـفَّ الْدَّمْعُ فِيْ الْجِسْمِ الْنَّحِيْلِ

سَـتَبْقَىْ فِـيْ بُرُوْجِ الْنَّبْضِ تَسْمُوْ
مَـــعَ الْــذِّكْـرَىْ وَأَنْــسَـامِ الْـعَـلِيْلِ

وَأَشْـعَـلْتَ الْـمَـشَاعِرَ فَـاسْـتَنَارَتْ
وَأَذْكَــتْ فِـيْ الْـهَوَىْ نَـارَ الْـفَتِيْلِ

عَـبَـرْتَ بِـهَـا بِـحَـارَ الْـرُّوْحِ حَـرَّىْ
فَـأَرْسَـتْ فَـوْقَ وِجْـدَانِيْ الْـقَتِيْلِ

تَـنَـاهَـتْ لِـلْـوَرِيْـدِ فَـشَـعَّ وَمْـضًـا
كَـلَمْعِ الْـبَرْقِ فِيْ الْسَّيْفِ الْصَّقِيْلِ

وَطَــافَ خَـيَـالُكَ الْـفَـيَّاضُ رَحْبًا
بــأَنْــغَــامٍ وَأَلْـــحَـــانِ الْــهَــدِيْـلِ

وَلَـــنْ تُـوْفِـيْـكُمُ الْأَشْــعَـارُ قَــدْرًا
وَإِنْ ضَــجَّــتْ بِــأَنْـوَاعِ الْـعَـوِيْـلِ

وَفَــدْتَ إِلَــىْ كَـرِيْـمٍ ذِيْ سَـخَـاءٍ
وَيَـــا رَحْــمَـاهُ مِـــنْ رَبٍّ جَـلِـيْـلِ

فَــجُـدْ بِـالْـصَّفْحِ يَــا رَبَّــاهُ عَـنْـهُ
بِــدَارِ الْـخُـلْدِ فِـيْ الْـظِّلِّ الْـظَّلِيْلِ

 

* شاعر سعودي

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظه مجلة فرقد الإبداعية © 2022
تطوير وتصميم مسار كلاود