عمق الفجوة

 

هيا مرزوق العتيبي

عمق الفجوة

 

عندما أضيء اللون الأحمر للإشارة وقفت، تململت قليلاً؛ ففي صدري فرحة يمكن أن ترسم لي أجنحة أحاول الطيران بها للجهة المقابلة؛ فأقبل جبينك وأسالك متى عدت؟!، لقد أخبروني أنك عدت ومنذ ذلك الوقت والناس مختفية والسماء الممطرة لا تخيفني، في سبيل لقياك أرحب بالبلل، لكن أصوات أبواق السيارات أستوقفتني، بقيت أمنيتي للطيران في صدري وابتسمت، عندها فقط أدركت أن هناك من يهز كُم قميصي في دعوة للفت انتباهي، أهذا أنت؟!، اختفى الضجيج ألوان الإشارة.. لم يعد هناك غير عينيك تأسرني أتخذها قبلة لقلبي وأبحر نحوهما..

 

 

كاتبة من السعودية*
Omdawe1@

One thought on “عمق الفجوة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *