كالأشياء

عبد الله الكعبي* 

 

كالشعر تأتين لي كالبحر أعتزلُ

كالموج فينا حنين كله أملُ

 

كالغيم أسئلتي جاءت بلا وجع

كالليل قافيتي كالريح تبتهلُ

 

ماذا تبقّى؟ بعادٌ؟ حفلة؟ طربٌ؟

تاريخنا سطوة حيرى ومعتقلُ

 

لفّي حبالك فينا ثورة نسفت

أوجاعنا التيه موجود متى سألوا

 

يا بحة الحرف يا خوفا يؤرقني

هل يسقط الشعر حتى يُعرف الخجل

 

أنتِ الأراضي الثقال استوحشت قلمي

أنت البوادي التي تاهت بها السبل

 

أريد من قلمي ذا صولة حبكت

أقصوصة روحها الإبداع والعمل

 

أريدها قمة تبنى على قمم

كأنها غيمة قد ضمها الجبلُ

 

يا نهضة صاغها الإحساس منتشيا

من قطرة بقيت بيضاء تنتقلُ

 

في فمها حبسة سكرى تخللها

الياقوت يا ليتني فيها أنا البللُ

 

حتما سأبقى زمانا جف في علن

كالجمر تأتين لي كالحب أكتملُ

 

شاعر من سلطنة عمان*

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *