بوادٍ غير ذي نمل

الشاعر : عبدالعزيز أبولَسّه *

صلاة اليائسين مدى التمنّي

كجوع العارفين إلى التغنّي

يعاقر محرماً ويصوم ليلاً

غموس يمينه عنه وعنّي

سيبلغ طفل ظنك ذات نهدٍ

تهجده ولايقع التجنّي

عرفت إلههُ ونسيت ربّي

تسحّرني ظهيرة سوء ظنّي

على الثقلين وزرٌ من شكوكي

ومذبوح على خجل التأنّي

أبا “داود” مهلاً إنّ نملي

تسلقني وو”اصِف” لم يخنّي

و”هدهدنا” بريدٌ مستحيل

إلى بلقيس أنثى لم تصنّي

روى عن ابنه نصف الوصايا

وضلّل نصف إنسيٍ وجنّي

على أشلائه رقصت دمائي

على وتريه ميقات لفنّي

أبا “داود” جندك عذبوني

بوادي حيرتي ففررتُ منّي

جوارهمُ مللتُ مللتُ ذاتي

طغى مائي وجاريتي كأنّي

على بحر الغواية ياشراعي

سفينتنا ملاذينا لأنّي

عبرت عقيدة ومخرت ربّا

أكونك فتنة ، عمرا ، فكنّي

*****

* شاعر من السعودية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *