سفر الأحلام

زايد بن فرحان*

كــلُّ الـقـصائدِ فــي عـينيك تـنتحرُ
كــذا بـعيني يـعيش الـليلُ والـسهرُ

وبـيـن قـلـبي وبـيـن الـنبضِ أزمـنةٌ
طـالَ الـطريقُ وأعـيا سهدَها السفرُ

عـامانِ فـي مـهجرِ الأحلامِ تحبسُهُ
تـأشـيرةُ الـعـودِ غـيـمٌ مـا بـه مـطرُ

عــامٌ هـنـاك وعــامٌ فــي مُـخـيِّلتي
أنّــــى نــسـافـرُ والأحـــلام تـنـدثـرُ

أنــى نـسـافرُ مــاضٍ جـرحُـهُ فــرح
وفـي زمـاني يـنامُ الـشوقُ والـزَّهَرُ

قلبان : قلبٌ تراهُ اليومَ في جسدي
وقـلبُ روحـي مـع الأسلافِ ينتظر

مــن قــال أنّ لـكـلِّ الـناسِ أفـئدة؟
كـيف الـفؤاد بـضلعِ الـنأي يـستترُ؟

ضــرّاءُ تـرمـي سـهـامًا مــن تـيمنها
والـلـيـلُ يـرمـي شـهـابًا كـلُّـه شــرر

شـرقـان لا غـربَ فـي خـدّ أصـبّحُهُ
شــرق بـشـرقٍ وشـرقـي إنـه الـقمر

غـربـان غــربٌ تـولـى هـاربـا وَجِـلًا
وغـرب شـوقي كما الآفاق يحتضرُ

أقــدارُنــا بــزمــانٍ مـــات شــاهـدُه
ارجـــع رعـــاك إلــهـي أيـهـا الـقـدَرُ

 

*شاعر من السعودية

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *