حلم يقظان

 

زاهر الشهري*

‏اُخلدْ إلى النومِ هذا حُلمُ يقضانِ

فإنّ  لقياهُ  ما  تمّتْ  إلى الآنِ

 

تقولُ لي : طيفُها! أدري وماعجبي؟ 

من رؤيةِ الطيفِ في ميزانِ أوزاني

 

فَخُذْ شهيقاً عميقاً  واستَرِحْ   لأرى

ما بالُها   أخلفتْ   وعداً   لتلقاني؟

 

شَحّتْ بوصلي فما جاءتْ بموعدِها

و  أوثقتْ طيفَها   حتى  تناساني

 

وأنتَ يا شِعْرُ لمْ  يردعْكَ ما صنعتْ

حتى تساهدتَّ إذْ ساهدتَ أجفاني

 

فاسمعْ كلامي غدا  تأتي  فنعذرُها

فاخلدْ إلى النومِ هذا حُلمُ  يقظانِ

 

*شاعر من السعودية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *