الزيارة الأخيرة_قصة مترجمة

 

الزيارة الأخيرة 

من تأليف القاصة والمترجمة الكرواتية /يولينا دوناتو

ترجمة/د.عبدالله الطيب 

 

كانت كافيتيريا المستشفى خالية تماماً عند الساعة الثالثة صباحًا، لم يكن لدى (دينا) شيئاً أفضل من الاستماع إلى نقر المطر على النوافذ السوداء. ربما لهذا لم تسمع صوت المرأة وهي تدخل.

– لقد جئت إلى هذا المستشفى مرات عديدة، لكنني لم أمرّ من هنا أبداً.

قالت المرأة. ذهلت (دينا) وحدّقت في الوافدة الجديدة، كانت سيدة عجوز سمراء ونحيلة.

سألتها (دينا):
– ماذا يمكنني أن أقدم لك؟
– لا شيء يا عزيزتي، لقد أتيت إلى هنا كي آخذك معي.
– أنت… ماالذي تقولين ؟

نظرت السيدة إلى ساعة يدها، وأجابت:

– في الحقيقة، سينفجر شريان دم في رأسك في غضون ثلاثة … اثنان …
– هذا سخيف …

– واحد.

 

Last Visit
By: Jelena Dunato

At three o’clock in the morning, the hospital cafeteria was empty. Dinah had nothing better to do than listen to the rain drumming on the black windows. Perhaps that was why she hadn’t heard the woman come in.

“I’ve been to this hospital countless times, but I’ve never been here.”

Dinah startled and stared at the newcomer, a gaunt old lady in black.

“What can I get you?”

“Nothing, dear. I’m here to pick you up.”

“You’re… what?”

The lady glanced at her wristwatch.

“A blood vessel in your brain is going to burst in three… two…”

“That’s ridicu-“

“One.”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *