رحيل..

هيا مرزوق العتيبي*

رحيل..

يقولون مالا يفعلون
يصرخون عشقًا
وهم كاذبون
وتمر صدفة بدروبهم
ولا يشعرون
لايدركون
لايفهمون
لا وحتى لاينظرون …
غدًا سيأتي يومًا به
سيندمون
وسيبكون
وسيهلكون عندما
يبحثون عنا وسيدركون …
أننا كنا لهم وطن
وهم الخائنون…
وسيترك العمر
من الحزن
على ملامحهم
بصمات
من شجون ….
وسيصرخون
وسيجرون
سيحاولون
أن يتداركوا 
ما فاتهم ، وعبثًا يفعلون …
وستبقى شوارع
مدينتهم
محفورة بدوننا
على صفحة وجههم
كالوشم تحت الجفون…
سيبقون مرغمين بأن يرونا
نسقط من العين مرورًا 
بالخد وحتى الذقون…
ولربما فوق جثثنا
في غفلة سيمشون ،
وذات يوم
سيأتي البرد
ومعاطفهم
ستعجز عن
منحهم الدفئ
الذي به يرغبون …
حينها سيبحثون عنا
وسيبكون
حتى تمتلئ الجفون

كاتبة من السعودية*
@omdawe1

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *