ولي العهد يتوج (مشرف) بكأس السعودية في كرنفال تراثي ثقافي

 

جدة_إيمان بـدوي

نيابة عن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ـ حفظه الله ـ رعى سمو ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز انطلاق حفل سباق “كأس السعودية” في نسخته الثانية بميدان الملك عبدالعزيز للفروسية في الرياض،

و قد علا الصهيل في لحظات تتويج جامحة، فقد سلّم الأمير محمد بن سلمان الكأس للأمير عبدالرحمن بن عبدالله الفيصل مالك الجواد (مشرف) الذي شرّف مالكه و فارسه في ليلة ذهبية لا تنسى، إذ فاز هذا الجواد في أغلى السباقات العالمية للخيل، كما قدم سموه التهنئة لمدرب الجواد جون غوسدن والخيال ديفيد إيغان الذين استلما مجسم حصان، وخوذة الخيال.

وتفوّق الجواد السعودي مشرف لمالكه الأمير عبدالرحمن بن عبدالله الفيصل في آخر 100 متر على تشارلاتان وخطف لقب النسخة الثانية من كأس السعودية للفروسية وجائزة 10 ملايين دولار، الأغلى في العالم.

وقال الخيال الإيرلندي إيغان البالغ من العمر 21 عامًا بعد أن ذاق طعم الفوز : (هذا لا يصدّق كنت أحلم طوال حياتي بالفوز بهكذا سباق، بالطبع هذا أفضل إنجاز لي .. كأس السعودية هي الأغلى في العالم أود أن أقدم شكري للأمير، و السيد غوسدن وكل فريقه، وبالطبع ( مشرف) هو البطل ..

و قد حصد جائزة المركز الثاني البالغة 3,5 ملايين دولار الخيل تشارلاتان القادم من ولاية كاليفورنيا برفقة خياله مايك سميث، أما غريت سكوت فقد نال المركز الثالث و الذي بلغت جائزته مليوني دولار، و جاء في المرتبة الرابعة الحصان نيكس غو الأمريكي الأصل و الذي أتى تملكه هيئة السباقات الكورية.

و قد بدا حفل كأس السعودية و كأنه كرنفال فني تراثي سعودي في لفتة فريدة من نوعها عبّر الحفل عن هوية المملكة العربية السعودية بالزي الرسمي حيث ارتدى الحضور ثياب مستوحاة تصاميمها من الأزياء التراثية التي تعبر عن مناطق المملكة فقد يبدو لك الزي النجدي في أبهى حلَلِه و الثوب الجنوبي في أزهى ألوانه و اللباس الحجازي في أجمل أوصافه، و جاء ذلك من خلال حرص سمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان على تأكيد و تعزيز الهوية الثقافية السعودية.

و قد كان لوزارة الثقافة دور جميل في العديد من اللمسات التي أضفت جمالًا على تفاصيل الإحتفال، حيث وفرت مجسّمات الخيل العربية، وقد أعادت ذلك إلى ( فنون بصرية تواكب الحدث خارج المضمار وفي أنحاء العاصمة الرياض) و دون شك أبدعت الريشة في مداعب الخيل، حيث شاهدنا تحف فنية عبرت عن فنانين و فنانات بارعات تناغمًا مع الأصالة و امتزجوا بها حسًا و لونًا.

كما كان للوزارة العديد من الأنشطة التي أتت من الهيئات و المبادرات التابعة لها مثل : الأدب و النشر و الترجمة، الموسيقى، العمارة و التصميم، فنون الخط العربي، فنون الطهي.. و قد أكدت وزارة الثقافة أن كل تلك الفعاليات ليست إلا تعزيزًا للهوية الوطنية و التراث الوطني بما يحقق أهداف رؤية المملكة 2030، و التعريف بالتقاليد الثقافية السعودية، و استثمار الأحداث و ربطها بالثقافة السعودية.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *