الفنانة التشكيلية الأميرة جواهر آل سعود: كل الواصلين إلى القمة كانوا حالمين

 

-الفن أعطاني شعور لا يوصف 

-رؤية ولي العهد فتحت الكثير من الفرص أمام الشباب

-أعظم لوحاتي كانت ” للملك عبدالعزيز” 

-لا بد من أن يكون الفنان “جريئاً”

-رسالة الفن هي “شعور الإنسان بالحياة” 

حوار_شوق اللهيبي

يدُ الفنان مورقةٌ وحانية ولا نستغرب إذ لامست جداراً هامداً فتحدث ونطق، والفنانون ليسوا سوى كائناتٌ نورانيةٌ وخلّاقة يولدون بيننا ليجعلونا ندرك لأي مدى يمكن للإنسان أن يتطور، وما هي احتمالية أن يخلِق المخلوق للجمادِ “لساناً “فيجعلهُ يبكي ويغني ويضحك وأحياناً يصرخ، وكيف أن الإنسان بيديه المجردتين يترك من المادة البحتة شعوراً محسوساً يقعُ في القلب ولا يُرى، اَلْفَنّ باب سفرٍ يسافرُ بنا عبر الزمن، ولولاه لما عرف الإنسان المتحضّر ملامح العظماء في التاريخ، ولم تصلنا صورهم وأحوالهم وحتى مشاعرهم؛ ولا يسعنا بعد كل ذلك إلا أن نسأل أنفسنا كيف يمكن ليدٍ تُمسك بريشة؛ أن تترك بدواخلنا كل هذه الحضارة؟

اليوم نلتقي بفنانة مُختلفة شُغفت بالفن حتى حازت على شهادة الدكتوراه فيه، فما كان منهُ إلا أن يُحبها هو الآخر؛ نلتقي بالفنانة التشكيلية سمو الأميرة جواهر بنت عبدالرحمن بن ناصر بن عبد العزيز آل سعود بكالوريوس إدارة أعمال ودكتوراه بالفن التشكيلي من جامعة القاهرة. 

تقول معرفةً عن نفسها “قلمي وريشتي هم صوتي ولساني” فقضت جُل عمرها بين اللوحات تنفثُ جزءاً من صوتها في كل لوحة يسمعهُ كل من يقف أمامها ويتأملها، اليوم نقفُ بدهشة فنان يُبحرُ بخياله أمام لوحة في مُتحف لنبحر بهذا الحوار إلى بُعدٍ آخر.

 

-نرحب بكِ سمو الأميرة، ونود أن نسألكِ عن لحظة الافتتان الأولى بالريشة والمحبرة، ومتى كانت وكيف كان الشعور الأول بعد اِنْتِهَائِك من أول رسمة ؟

أهلاً بكم، يشرفني كثيرًا المشاركة بهذه المجلة الإبداعية؛ كُنت أحب الرسم من مراحل متقدمة في حياتي كنت أُحبه منذ المرحلة المدرسية، ولكن بدايتي الفعلية كانت متأخرة قليلاً، انشغلت قليلاً بدوري كأم..ولكن بعدما ما كَبِّرُوا تفرغتُ لموهبتي الأولى، ولا استطيع أن أصف شعوري الجميل وأنا أرسم.

 

*الفن أعطاني شعور لا يوصف 

-يقول بيكاسو: “الفن يمسح عن الروح غبار الحياة اليومي” كل موهوب موهبته تُغير في داخله شيء مآ؛ ما الذي أعطاكِ إياه الفن والذي أخذ؟

الفن أعطاني شعور لا يوصف حينما أمسك بالريشة يتضاءل أمامي الوقت  ويتلاشى ولم يأخذ ذلك مني شيئا بل أعطاني، أعطاني أشياء كثيرة. 

 

*عائلتي هي أهم ما لدي في الوجود

-تحدثي لنا عن الإنسانة جواهر، ساعدينا كي نرسم لكِ في أذهاننا “لوحة”.

حقيقةً لا أعرف كيف أتحدث عن نفسي لأن الإنسان إذا تكلم عن نفسه قد يبالغ وقد يقلل من شأن نفسه وقد يشوه بالتوصيف بعض الصفات التي تُرى فيه حسنة، لكن أستطيع أن أقول بأني إنسانة بسيطة أُحب الحياة وعائلتي هي أهم ما لدي في الوجود.

 

*أحب رؤية لوحاتي في أعين المتذوقين للفن

-جميعنا نعرف لوحة فان جوخ “ليلة النجوم” ولوحة “العشاء الأخير” لمايكل أنجلو، الفنانة جواهر هل تسمي لوحاتها أم تترك المتذوق للفن يطلق عليها الأسماء؟

أنا أترك لوحاتي للمتذوقين للفن، وأحب أن أسمع منهم كيف يشاهدوها، وماذا يجدون فيها من شعور وكيف لامستهم أحب أن أرى من خلالهم لوحاتي وأسميها.

 

*الرسم بالنسبة لي ما هو إلا محاولة “تجسيد”

-سُئلت إحدى الفنانات العالميات: لماذا ترسمين؟ أجابت: “أنا أرسم الزهور حتى لا تموت”

من خلال هذه الإجابة نرى رغبتها الشديدة بالتخليد هي التي دفعتها للرسم، بالنسبة لكِ د. جواهر ما هو الشعور الأقوى الذي يدفع كل هذا الخيال أن يتجسد في لوحة ؟ ما هو دافعك الشعوري لتكوني فنانة؟

أحب تجسيد مشاعري في اللوحات، الرسم بالنسبة لي ما هو إلا محاولة “تجسيد” ودائماً ما ألجأ للرسم للتعبير عن حالتي المزاجية سواء كان فرحاً أو حزناً، أستطيع أن أقول دافعي هو محاولة التعبير عن الشعور.

  

*رؤية ولي العهد فتحت الكثير من الفرص أمام الشباب

-من خلال مشاركتك في العديد من المعارض والمحافل الثقافية، ما الذي يميز شبابنا وما الذي ينقصهم؟ وما هي تطلعات د. جواهر للفن التشكيلي بالسعودية مستقبلاً؟

شبابنا في هذا الوقت لديهم كثير من الفرص على عكس السابق، ورؤية صاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان ٢٠٣٠ فتحت لهم الكثير من الفرص في كل المجالات ولكن ينقصهم فقط الثقة في النفس.

والآن الفن التشكيلي في المملكة يشهد تطورًا وتقدماً منقطع النظير ويوجد الكثير من الفنانين السعوديين لديهم مشاركات عالمية ومستقبلاً إن شاء الله وفي هذا العهد الزاخر عهد سيدي سلمان بن عبد العزيز ستكون المملكة دولة رائدة في كل مجالات الفنون.

 

-تقول الفنانة المكسيكية فريدا كاهلو: “ماذا أريد بالقدمين إذا كان لدي أجنحة تطير”…تحدثي لنا عن طموح جواهر، وهل سيأتي يوم نرى فيه لوحاتها في المتاحف العالمية؟

طموحي لا سقف له، وأتطلع للوصول للعالمية ولو كان ذلك بعد سنوات.

 

-بين الفن السريالي والفن التجريدي ورسم البورتريه وغيرها من أنواع الفنون التشكيلية..أيهم يعد النمط المفضل لكِ وبإجابة فنان لمتلقي عادي اشرحي لنا لماذا؟

أحب عملية نقل الواقع كما هو من خلال رسم “البورتريه”  وكذلك أحب الفن السريالي الذي يمزج بين الخيال والغموض فيعطي اللوحة طابعاً مُبهم.

 

*لا بد من أن يكون الفنان “جريئاً”

-“إن في الدنيا أشخاصاً يجري في دمائهم الفن وهم لا يشعرون”…ما هي أولى المعايير التي تجعل من فنان عظيم وآخر عادي؟

لا بد من أن يكون الفنان “جريئاً” وأن يتمتع بأسلوبه الخاص ويتميز فيه وأن يحاول الابتكار لا التكرار.

  

*أعظم لوحاتي كانت “للملك عبدالعزيز” 

– ما هي اللوحة التي جعلت الفنانة التشكيلية جواهر تقف أمامها مشدودة ومنبهرة؟

من لوحاتي أول لوحة للملك عبدالعزيز رسمتها وقفت أمامها أتأمل ملامحه المتقنة بهذه الدقة مشدودةً ومنبهرة. 

 

-بين الاكتئاب الواضح في لوحات فان جوخ، وخيبة فريدا كاهلوا المتجسدة في رسالتها الأخيرة ووحشة رونالدو دافنشي وغربته الظاهرة في عينية، هل فعلاً الإنسان الفنان يعاني بسبب اختلافه عن الآخرين هل يعاني بسبب رغبته الملحة بأن يُخرج كل ما بداخله؟

الفنان من المؤكد يعاني، لأن هنالك من لا يفهم المغزى الوجودي لهذه الموهبة وأبعادها، قد يواجه انتقادات كثيرة لكن الشغف يبعث الاستمرارية. 

 

 

يقول إرنست ليفي: “ستبدأ الإنسانية بالتحسن عندما نأخذ الفن على محمل الجد كما الفيزياء أو الكيمياء أو المال”..هل ترين أن إرنست كان مُحقاً وهل ممكن للفن أن يعالج مشاكل حياتية كبيرة نعاني منها في مجتمعاتنا؟

أتفق جداً، إذ أُخذ الفن على محمل الجد بقيمته المعنوية وليست المادية سنرى العالم مكانًا مختلفًا.  

 

*رسالة الفن هي “شعور الإنسان بالحياة” 

-سؤال فلسفي ونريد منكِ إجابة فلسفية ممتعة لماذا الفن بهذا الجمال؟

لأن الفن التشكيلي يحرك النفوس ويعيد إحياء المشاعر، ويملأ العين بالمعاني الجميلة ويجعل الإنسان مشدوها يعيش في حالة تأملية سامية الفن رسالة يوصلها الفنان للآخرين  مختصر هذه الرسالة  “شعور الإنسان بالحياة”. 

 

*كل الذين وصلوا اليوم للقمة كانوا بالأمس مجرد حالمين

-الفن هو الإبداع الذي يقوم به ذوي الإحساس المرهف والخيال الكبير، ماذا تقول د. جواهر للموهوبات والموهوبين من النشء الجديد؟

لا تقارن نفسك بالآخرين، الرسم يبدأ منكم أنتم لا من غيركم  ولا بد من معرفة الكثير من القواعد الأساسية الخاصة بالرسم لابد من متابعة الأنشطة العالمية والمحلية في الفن حضوراً أو مشاركة وعليكم بالممارسة المستمرة والتدريب الفن هو الإبداع في التعبير عن الحياة، درب نفسك على ما تحب وقاوم الفشل وابتهج فلا شيء أهم من ذاتك وكل الذين وصلوا اليوم للقمة كانوا أمس مجرد حالمين، وتذكروا بأن الفن هو أجمل موهبة على الإطلاق.

 

– كلمة توجهينها للقرّاء.

كل الشكر والتقدير لمجلة فرقد الإبداعية على إتاحة الفرصة للمشاركة في المجلة، أعلم جيداً أن الكلام كله يعجز عن التعبير عن مدى أهمية الفن التشكيلي لكن أتمنى أكون قد وفقت في هذا اللقاء، ولكم جزيل الشكر.

 

 

شارك المقال عبر

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on telegram

يسعدني رأيك

%d مدونون معجبون بهذه: