لعبة

نزار الحاج علي*

لم يشفع لي عند إخوتي خوفي من الأشباح؛ أسندوني مغمضاً على جدار جدّي، تطايروا كالشررِ من حوليرأيتهم يرقصون حول مائدة السلطان، أنهيتُ العدّ؛ رفعتُ طرفيما زلتُ أبحثُ عنهم.

*قاص من سوريا

شارك المقال عبر

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on telegram

يسعدني رأيك

%d مدونون معجبون بهذه: