عيد الوطن

 

محمد وحيد علي

وطَني الغالي فاضَ سَناهْ

مثلَ الزَّهْرِ يَفوحُ شَذَاهْ

جَاءَ العيدُ وهَلَّ النُّورْ

عَلَميْ رَفْرَفَ فَوقَ الدُّورْ

وتلاميذٌ قُرْبَ السُّورْ

هَتَفُوا: وطني ما أحْلاهْ

عيدٌ حُلْوٌ يا أطْفالْ

فيهِ البَهْجةُ للأجْيالْ

في وطني تَنْمو الآمالْ

نُورًا يَسْطعُ فَوقَ ذُراهْ

وطني الغالي فَاضَ سَناهْ

هُوَ يَهْواني .. أنا أهْواهْ.

 

*شاعر وكاتب مسرحي _سوريا

شارك المقال عبر

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on telegram

يسعدني رأيك

%d مدونون معجبون بهذه: