اليوم العالمي للطيور المهاجرة (2021) بين حروف السحيباني وعدسة المجادعة

 

فاطمة الشريف

يحتفي العالم مرتين سنوياً بالطيور المهاجرة، ويأتي هذا الاحتفاء في دعوة عامة ومفتوحة للناس في كل مكان للتواصل مع الطبيعة، ومشاهدة هجرة الطيور خلال هاتين الفترتين التي تبدأ في الثامن من آيار/ مايو في الصيف، والثاني عشر من تشرين الأول/أكتوبر في الخريف، ويحتفي العالم هذا العام 2021 بهجرة الطيور تحت شعار «غنِّ، طر، حلّق – مثل الطيور»، ويؤكد الرئيس التنفيذي للمركز الوطني لتنمية الحياة الفطرية الدكتور محمد علي قربان “أن الطيور المهاجرة تعد مؤشرًا مهمًا لسلامة البيئة، وهي أحد أهم المكونات المهمة للتنوع الأحيائي، بالإضافة إلى دورها في تنشيط سياحة مشاهدة الطيور كأحد الأنشطة الصديقة للبيئة، والداعمة لقطاع صناعة السياحة البيئية، وتنمية المجتمعات المحلية.”

وفي ظل هذا الاحتفاء البيئي يشرح لنا عالم الطيور السعودي الأستاذ عبدالله بن حسن السحيباني عبر موقعه (طيور السعودية) على حسابه في تويتر: أن هجرة الطيور تتنوع حسب نوع الطيور، وأوقات الهجرة، والعوامل الجوية الطارئة، إلا أنه في الغالب تكون الهجرة ثابتة مع تغيرات بسيطة، وهناك ثماني طرق للهجرة في العالم تستخدمها الطيور، توضحها الخريطة أدناه:

 

كما يصنّف السحيباني لنا أنواع هجرة الطيور إلى:

 ١- طيور مهاجرة عابرة تتوقف في المملكة للراحة والغذاء مثل طيور الطيطوي الأخضر، الرهو، الشقراق الأوروبي، الصرد المقنع.

 

٢- طيور زائرة شتوية تستخدم أراضي وسواحل المملكة لقضاء فصل الشتاء فيها دون الحاجة للهجرة إلى أفريقيا، ومن هذه الأنواع: آكل المحار، النحام الكبير، الحدأة السوداء.

 

٣- طيور زائرة صيفية تفد إلى المملكة للتكاثر، وتأتي من مناطق تشتيتها في آسيا وأفريقيا. ويمكن تقسيمها إلى قسمين: الطيور البحرية مثل الخرشنات، والطيور الأفريقية مثل الزرزور أبيض البطن في عسير.

 

٤- الطيور الشاردة التي لا تعبر أراضي المملكة عادةً، ولكن أحيانًا تدفعها الرياح أو تحيد عن طريق هجرتها المعتادة، وهي تسجيلات نادرة لا تتعدى الخمسة تسجيلات خلال العشر سنوات،  ومن تلك الأنواع: الأطيش المقنع، أوز بيويك، الحبارى الصغيرة.

 

٥- الطيور المستوطنة تلك الأنواع من الطيور المسجلة بالمملكة، ومسجلة أيضًا في أماكن عديدة من العالم، وهي متكاثرة بالمملكة، ومعظمها ليست مهاجرة أو مهددة بالانقراض، ومن هذه الأنواع: أبو مغزل، ومطرقي الرأس، والغطاس الصغير.

 

٦- الطيور المتوطنة، تلك الطيور التي لا توجد إلا في الجزيرة العربية، وهي حوالي تسعة عشر نوع، ومن أهمها: العقعق العسيري، نقار الخشب العربي، العصفور العربي الذهبي، شمعي المنقار العربي.

 

٧- الطيور الدخيلة، وهي طيور الزينة، وتم إطلاق سراحها في البرية أو حول المدن، وقد تتسبب في مشاكل عديدة للتنوع الأحيائي والمزارعين، ومنها: المينا الشائعة، والببغاء الخضراء، والبلبل أبيض الخد، والنساج المخطط.

 

وبهذه المناسبة البيئية الممتعة في عالم الطيور نحتفي كذلك بصور للطيور بالمملكة العربية السعودية بعدسة

 المصورة السعودية الأستاذة  فوزية بنت عبدالله بن خميس المجادعة 

تشكيلية ومصورة طيور، عضو مجموعة طيور السعودية، وعضو مشارك في كتاب بمجلدين برعاية شركة أرامكو للتعريف والتوثيق لطيورٍ بالمملكة العربية السعودية بعنوان:

  (The Birds of Saudi Arabia)

صور الطيور بعدسة فوزية المجادعة

شارك المقال عبر

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on telegram

One Response

يسعدني رأيك

%d مدونون معجبون بهذه: