ترقب حلم

ندى العصيمي*

وأن اليقين بالله عندي أعظم من كل فأس هبط على همتي العنيدة محاولا تحطيمها
فقد خاب الفأس وحامله وصدق وعد الله عندما قال (إدعوني استجب لكم)
رفعت يدي محملةً بامنياتي واثقة أنها لن تعود صفرا خاليتين
ولم ابقي لليأس عندي موطنا أجليت كل دواعيه،
زرعت الورد ولبست الجمال وتحليت بأحلى الحلل
لاستقبال جُلّ أحلامي..
أغمض عيني وأتخيله كيف سيأتي ؟
وعلى أي وجه سيبدو حلمي المنتظر؟
وتدور حوارات عقلي
متى سيأتي؟ ولماذا تأخر؟
لقد طال انتظاري .. فكم سألبث
فيرد قلبي النيّر منهيًا النقاش
سيأتي بإذنه سبحانه ربما تأخر
ليبلس لي أسعد القصص التي تحاك..
ويمشي بأسهل طريق للقدر
سيكون بقربي قريبا
وسأهنئ وأطير فرحا
ولن يكون آخر حلم
سيكون أولها فقط
فخزائن الكريم ملأى
ويدي لم تنزل قط ..فقد تعودت دائما على نفحات النعم منه فله الحمد..
ورياح الشدائد ما زادتني إلا ثباتا حتما
وتضيق أحيانا بي وأحيانا أخرى باحبابي
ويضيق صدري وينطلق لساني بإيمان
ماعندكم ينفذ وماعند الله باق..

 

*كاتبة من السعودية

n1994nn@

 

شارك المقال عبر

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on telegram

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *