الأكثر مشاهدة

جمال بركات* الدكتورة فضية بنت ثاني الريس أستاذة جامعية تعلم أجيالاً، وهذه مهمة ب …

 الدكتورة “فضية الريس” و أدب بناء الأطفال

منذ 3 سنوات

775

15

جمال بركات*

الدكتورة فضية بنت ثاني الريس أستاذة جامعية تعلم أجيالاً، وهذه مهمة بناء هامةٍ لكل المجتمعات، وهي أيضًا روائية، كتبت للكبار روايتين هامتين هما (رحيل حصة، وعباءة سوداء) تعبر شخصيات الروايتين عن مجتمع ما وزمن ما وعادات وتقاليد تغير بعضها مع الزمن، وبقي بعضها يصر على الاستمرار والانتصار بفعل فكر بعضه سوي وبعضه غير سوي.

ابنتي الدكتورة فضية الريس كما كتبت للكبار بعمق إنساني، تكتب للأطفال بعمق إنساني أكبر، عمق يهتم بزرع فكر سوي في عقل وقلب الطفل الذي يتشكل، فينشأ الطفل  وهذا الفكر في أعماقه، فيحدد له بعض السلوك السوي الذي يجب اتباعه حتى يتجنب  ما لا يحمد عقباه في المستقبل.

– في قصة سيف وزنبق للدكتورة فضية الريس يتجلى ذلك في العلاقة بين الجمل الصغير سيف والحمار الصغير زنبق، ويعيش الاثنان في واحة جميلة مليئة بالأشجار والثمار التي تكفل لهما ولجميع الحيوانات حياة سعيدة هانئة.

– ‏‏يتم التعارف بين الجمل سيف وبين الحمار زنبق ويعجب كل منهما بالأخر، ويقضيان الأوقات السعيدة في اللعب واللهو، لكن أم سيف تقول له بأن هذه العلاقة لن تستمر لاختلاف الطباع واختلاف الصفات، وهذا ما يلاحظه الجمل سيف عندما يلاحظ أن الحمار زنبق يشرب كثيرًا.. لكن هذا الاختلاف لم يكن مؤثرًا لدى سيف.

– أحداث القصة المؤثرة تقع عندما يعثر سيف وزنبق على واحة صغيرة يعتبرانها ملكاً لهما، ويأخذ الجمل سيف على الحمار زنبق عهدًا بالحفاظ على هذه الواحة الصغيرة، ومن بنود هذا العهد عدم إصدار أي صوت يلفت أنظار أي أحد إلى وجودهما في الواحة، وأعطى الحمار زنبق العهد للجمل سيف

لكن هل صان الحمار زنبق العهد، أحداث القصة تقول  أن الأيام والشهور مرت في سعادة وانسجام بين الجمل سيف ورفيقه الحمار زنبق، إلى أن أتى يوم وكانا داخل واحتهما، وقال الحمار زنبق للجمل سيف بأنه يشعر بالضيق ولذلك لابد أن ينهق، حاول الجمل سيف بكل الطرق أن يجعل الحمار زنبق  يعدل عن رغبته، لكن الحمار كان قد اتخذ قراره وبدأ في النهيق، الذي كان نتيجته أن انتبه إليهما رجلان دخلا الواحة ليمسكا بهما، وبعد محاولة من الجمل سيف استطاع الهرب لتذكره أمه بما قالته له من عدم التوافق المبني على الطباع والصفات.

– قد يقرأ بعض القراء القصة بصورة سطحية على أنها الاختلاف بين الجمل والحمار الذي أدى في النهاية إلى كارثة،  لكن هذه القصة إذا ما استقرت  في ذاكرة الطفل ستجنبه مستقبلاً ما يحدث لبعض الشباب الذين يختلطون بمجتمعات تختلف عن مجتمعهم في العادات والتقاليد والقيم والخلق والدين، ويستمر الانسجام بينهم وبين أفراد من هذه المجتمعات لفترة ما، ثم يظهر الاختلاف ويطفو على السطح ليدمر كل شيء.

الشباب الذين تبهرهم فتيات الغرب بالبشرة البيضاء الثلجية والعيون الخضراء والزرقاء والشعر الأصفر ويتمادون في علاقات بالزواج أو بدون الزواج تثمر عن أطفال يولدون في مجتمعات مختلفة عن مجتمعات آبائهم في العادات والتقاليد والقيم والدين، وقد يكون منهم من يعادي وطن أبيه ويسخر منه.

– سيف (الجمل) أُعجب بزنبق ( الحمار)، واستمر الانسجام والرفقة بضعة أشهر، لكن بعد هذه الأشهر وقعت الكارثة التي كانت تقول بأنها النهاية.

 أدب الأطفال كما قلت لعشرات السنين أدب بناءٍ، وهذه  القصة لأطفالنا بل لأطفال العالم كله هي قصة بناءٍ وتوعيةٍ، تظل في ذاكرة الطفل، ويتذكرها إذا وقع في شرك الانسجام المؤقت، فيدرك أن هذا الانسجام لن يدوم، وستكون نهايته في أغلب الأحيان كارثة كالتي حدثت لسيف وزنبق.

– ونحن بحق في حاجة إلى أدب أطفال بهذا العمق الإنساني في كل مكان، خاصة وقد انتشرت كتابات الأطفال التي تعتمد على السرد العادي غير الهادف، أو السرد المثير الذي ليس له أي أثر غير الجذب والإثارة فقط،، وهو بالطبع لا يعود على الطفل بأي نفعٍ في حياته المستقبلية، لأنه لا يترك الأثر طويل الأجل الخاص بالبناء.

– ابنتي الدكتورة فضية الريس من الكاتبات ذات الخبرة الحياتية الثرية، فهي قد تنقلت بين السعودية ومصر وبريطانيا، ولاحظت ورصدت واختزنت المعلومات الحياتية الهامة انتظارًا لخروجها في وقتها المناسب، وبالطريقة البسيطة غير المباشرة التي لاتؤثر فقط على الطفل السعودي ولكن على الطفل المصري والعربي والأوروبي، وتخزن في ذاكرته لتقوده في المستقبل إلى ما يفيده ويفيد البشرية من حوله، وهي واحدة من كتاب أدب الأطفال الذين سيرسمون المستقبل الإبداعي بشكل رائع.


*كاتب وروائي  للأطفال _ مصر

@writer702

التعليقات

  1. يقول أميره بركات:

    أستاذنا الاديب الكبير مقالك اكثر من رائع إن شاء الله توافينا بالمزيد والمزيد من عطائك المميز في هذا المجال

    1. يقول فوزية خالد:

      دكتور جمال
      هل كل قصة اطفال يجب ان يكون خلفهامغزى عميق

  2. يقول د سمحة الخولي:

    استاذنا الاديب الكبير جمال بركات
    تحليل اكثر من رائع لقصة اطفال تعكس ما يحدث بالفعل

  3. يقول حسن عوض:

    مقال رائع استاذناالاديب الكبير جمال بركات

  4. يقول سلوى ماجد:

    استاذنا الاديب الكبير جمال بركاات
    الدكتورة فضية تستاهل اذا كان تفكيرها بهذا العمق

  5. يقول سارة سيد:

    استاذنا الكبير جمال بركات
    جمعة مباركة
    عشر محاولات لكي ادخل الى المجلة
    مقالك را. ئع رائع

  6. يقول د ناهد نعيم:

    أستاذنا الأديب الكبير المعلم جمال بركات
    هذا المقال بحق تاريخي لأنه عن قضية هامة من أهم القضايا الإنسانية هذا من جانب ومن جانب آخر هو عن روائية معروفة وأستاذة جامعية معروفة وتنبؤك لها بمستقبل باهر في أدب الأطفال هو بالطبع من الأمور الجميلة والنهج المشجع الذي تتبعه مع كل الأدباء
    كل التحية والتقدير

  7. يقول حسناء عبد السلام:

    مقال جيد لكاتب جيد عن كاتبة جيدة
    شكرا لأستاذنا الأديب الكبير جمال بركات
    شكرا للمبدعة الدكتورة فضية الريس التي أوحت له بكتابة هذا المقال
    شكرا لهذه المجلة الجميلة التي تنشر هذه الدرر على صفحاتها الإبداعية

  8. يقول د حسين الرشيدي:

    أستاذي الأديب العربي الكبير جمال بركات
    لقد سبق وقرأت رواية للدكتورة فضية الريس وحقيقة أعجبتني لما تتضمنه من تمرد على واقع غير جيد لكنني لم أقرأ لها حتى الآن أي عمل للأطفال على الورق أو عبر النشر الإلكتروني وأتمنى أن يتم ذلك قريبا
    وقد أبهرني بحق تحليلك لهذا العمل والأبعاد والأعماق التي توصلت إليها عبر هذا المقال الأكثر من رائع ولك كل كل الشكر على هذا الجهد في خدمة الثقافة والإبداغ والمبدعين.

  9. يقول كرستين جريس:

    استاذي الاديب الكبير المبدع جمال بركات
    رائع كعادتك
    فصيح كعادتك
    رمز للاستنارة البشرية كعادتك
    تحية من القلب
    كرستين

  10. يقول جميلة الفوزان:

    أحيي أستاذنا الأديب الكبير جمال بركات على هذا المقال الممتاز
    وأحيي الكاتبة الدكتورة فضيىة الريس على القصة التي أوحت لأستاذنا بكتابة هذا المقال
    وللجميع شكري وتقديري

  11. يقول عادل عبد السلام:

    أستاذنا الأديب الكبير المعلم جمال بركات
    أحسنت في الوصف والتحليل
    تحياتي القلبية

  12. يقول تاليس الصحراوية:

    أستاذنا الأديب المبدع الكبير المعلم جمال بركات
    يالبساطتك وتفانيك في خدمة المواهب والموهوبين
    اللهم ارزقنا بأمثالك في كل مجال

  13. يقول أماني ساويرس:

    أستاذنا وأستاذ أساتذتنا الأديب الكبير جمال بركات
    شرف لنا متابعة كل ما تكتب ومن تكتب عنهم

  14. يقول د زينب عبد الله السويلم:

    مرحبا ملايين بكل ماتكتب أستاذنا الأديب الكبير الرمز التقي النقي جمال بركات
    عهدناك لاتسعى إلا في الخير وللخير وثقافة العطاء التي تنشرها وتطبقها كأفضل ما يكون
    كل التحية والتقدير والتمنيات الطيبة بدوام الصحة وطول العمر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظه مجلة فرقد الإبداعية © 2022
تطوير وتصميم مسار كلاود