رباعية الحياة

 

 

صالح الديواني*

جَرِّبْ حلولك

 

جَرِّبْ حلولَكَ كلَّ عامْ

جَرِّبْ إذا خانَتكَ أغنيةُ المراهنِ في الصباحْ

أن تشرب الفرحَ المعبأَ في الزجاجْ

أن تكتبَ اللغة الجموحة

فوقَ أجنحةِ الحمامْ

وتعيدَ للسهرِ المراهقِ بعضَ دانْ

جَرِّبْ جنونَكَ

حينَ لا تنجو من الفخِّ

العصافيرُ البريئةُ في الزحامْ

وتموتُ تترى فوقَ كفَّيكَ الأماني كلَّ عامْ

جربْ ولا تخشَ الملامةَ

إنَّ منْ لاموكَ يصطادونَ فجرَكَ في المنامْ

ويصافحونَ أسِنَّةَ اللاءاتِ في قفصِ الكلامْ

فالصبحُ صبحُكَ والأماني لاتنامْ

جَرِّبْ حلولَكَ كلَّ عامْ

جَرِّبْ جنونَكَ كلَّ عامْ

 

***

دوّنْ وجودك

 

دوّنْ وجودَكَ

لاتمتْ من غيرِ حبْ

دَوِّنْ وجودَكَ

قبلَ أن تنسى المسافةَ

بين قلبكَ والحياةْ

واكتب دقائقَ نبضكَ العاتي

على الشطآنِ قبلَ الليلِ

قبل الفجرِ، قبل العصرِ

قبل الوقتِ

واحمل في يمينكَ

وردةً للروحِ ناصعةَ البياضْ

دَوِّنْ لقلبكَ قصةً من ألفِ بابْ

حَرِّكْ حجارَتَكَ الذكيةَ

فوقَ رقعتِكَ الجميلةِ،

لا تخفْ من قصةِ الأيامِ

بعدَك لن تعيشَ الوردةُ البيضاءُ

تحت الماءِ

قم….

دَوِّن وجودَكَ

لا تمتْ من غيرِ حبْ

 

***

غادرْ حصونك

 

غادرْ حُصونكَ صاخباً

وافعل على صدر الرحابة ما تشاءْ

واذهبْ، لَعمرِكَ ليس بَعدَكَ ما يُذاعْ

فالواقفونَ على ضِفافِ العمرِ

قدْ قطعوا المسافةَ للنهايةِ

إنما قد أنكروا طعم الحياةْ

غادر وقل: هذا أنا

بين المساءِ وبين عمري

قصةُ الحُلمِ الشجاعْ

وخُيولُ أحلامي بلا صبرٍ، بلا حذرٍ

بلا رَسَنٍ وراع….

غادر حصونك مورقاً

ستكونُ في اللغةِ الأخيرةِ سيداً

يمشي إلى الفرحِ المعتقِ حيثُ راحْ

ستكونُ مختلفاً عن اللغة الكئيبةِ

عن سكونِ الليلِ، عن وجع الحصانْ

غادرْ حُصونكَ لاتخفْ

فالخوفُ مِقصلةُ الجبانْ

****

قف فوق عرشك

 

قف فوق عرشك وانتخب

من روحك السمراء وحي الحب

لا تترك لحزن الصب رهبته

وخذ من قصة العشاق وهج الله،

كي تأتي إليك الأمنيات البيض،

قف..

كن فوق عرشك باسماً،

وأدر تناهيد المساء

وأمسيات السامرين

كأنك الآتي إلى البسمات

قف،

وأدر على خدر المساء نبيذه

فالحب يكبر فوق فاصلة الحياة،

وعلى صدور الغيم وقت الفجر،

أو وقت الحنين،

وحين يكملن النساء

* شاعر من اليمن

شارك المقال عبر

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on telegram

يسعدني رأيك

%d مدونون معجبون بهذه: