نادية مناخة في ملتقى فرقد الرقمي

 

 

مجلة فرقد-متابعات

أقيم لقاء للأستاذة نادية مناخة في مجموعة الواتس لمجموعة ملتقى فرقد الإبداعي مساء السبت ٤محرم ١٤٤٠ه- ١٣أكتوبر ٢٠١٨م

من الساعة١٠:٠٠ حتى ١١:٠٠ 
حظي بحضور الأعضاء وتسليط الضوء على حياة الضيفة من خلال الأسئلة..
بدأت مديرة اللقاء نادية السالمي بالترحيب بالضيفة والأعضاء
مساء الخير
مساؤنا ترنيمة يغنيها صوت الأرض طلال
أهلا بك سيدة الطرب الأصيل
أستاذة نادية مناخة

نادية مناخة: مساؤكم زاهي
مساءكم يصاحبه صوت طلال، أتمنى أن أكون ضيفة خفيفة
نادية السالمي سؤالي الأول:
بين نادية الأم ونادية الراكضة في فجاج الحياة
ماذا بقي لنادية مناخة؟
نادية مناخة: أعتقد أن زمن الركض السريع قد هدأ الآن وأنا قد تجاوزت الخمسين وأصبحت جدة ل٦ أحفاد
وتفرغت لطموحاتي
وذاتي
وهواياتي
وتفرغت للحب
..
مدير التحرير في مجلة فرقد حامدالعباسي:
مرحبا صديقة الحياة
ونرحب بك في هذا المساء الفرقدي
من خلال الدورات التي تقدمينها ولا زلت تقدمينها بكل إبداع..
لفت نظري معك دورة الاستليتور، لما فيه من جهد نوعا ما ..
هل لك أن تعطي القارىء فكرة عن هذه الدورة ؟
نادية مناخة: برنامج الالستريتور
هو أحد برامج الادوبي الشهيرة
يمتاز بأنه يتعامل مع ( الفيكتور )
وهو أفضل برامج إنتاج الانفوجرافيك والشعارات والتصاميم

رحب رئيس جماعة فرقد والمسؤول الإداري بالنادي الأدبي الدكتور أحمد الهلالي بالضيفة:
أهلا بالمساء المضيء
وضيفتنا اللامعة فنا وتقنية وخلقا كريما ..
أهلا أستاذة نادية مناخة في جماعتك وبين إخوتك ..
منذ عرفت نادية مناخة والكاميرا رفيقتها في كل الملتقيات الثقافية.. فماذا تصور نادية.. وهل أقمت معرضا فوتوغرافيا سواء على الواقع أم على الشبكة؟
وهل تشاركيننا بعض إبداعاتك الفوتوغرافية؟

نادية مناخة: أصور كل ما هو جميل
أصور ابداعات الخالق
المساحات الخضراء تستهويني كثيرًا
ليس لدي معارض فوتغرافية لاني لست محترفة
أنا هاوية فقط. واحتفظ بما التقطه للذكرى في جهازي.

نادية السالمي
شغفك بالقراءة في سن مبكر دافع ذاتي أم نتيجة توجيه من طرف ما؟
نادية مناخة:في زمننا لم يكن هنالك توجيهات بل هو دافع ذاتي.
..

لفت نظر عضو فرقد حنان عبدالهادي ما كتبته مناخة عن الحب فسألتها:
“تفرغت للحب”
ناديه مناخه
عاشقه بامتياز من خلال حرفها
هل تروي لأحفادها قصة حبها؟
ناديةمناخة: سأرويها لهم حين يكبرون.

القاصة حصة البوحيمد:
أهلا بك نادية الأم ونادية الكاتبة ونادية التقنية
أنرتِ مساءنا
حين ذكرتِ قراءتك لقصص المغامرون الخمسة
( تختخ ولوزة وعاطف)
رجع بي الزمن لطفولتي لم أترك لغزاً إلا قرأته
بل حتى وصلت مرحلة الثانوية وأنا أقرؤها وأضفت لها الشياطين ال١٣ وروايات أجاثا كريستي
سيكون مساءً ظريفاً معك نادية
سؤالي
كيف تميزتِ في عالم التقنية هل كان دراسة عن طريق الدورات أم أنه اجتهاد شخصي ؟

نادية مناخة: مساء جميل بوجودكم
قرأت الشياطين ال ١٣ لكن ليست مثل الالغاز التي كنت اعيش احداثها
منذ أول يوم دخل الكمبيوتر منزلي أمسكت بالماوس ولم أستطع التحكم به فضحك الأولاد على جهلي بالجهاز، وكانت هنا نقطة التحدي والاصرار
وبدأت رحلة البحث عن كل ما يمكن أن يمدني بالعلم، ووجدت نفسي أمام تلك الشاشة
واستمر شغفي بها، وتعلمت البرامج تعلم ذاتي.

عضو فرقد الدكتور سلوم النفاعي: أهلا وسهلا بالأستاذة القديرة نادية مناخة .
وسؤالي :
ماذا استفدتي من قراءات الصغر ؟
وعما ماذا كنت تقرئين ؟
ليلة وحوار فرقدي جميل ورائع بحضورك .
نادية مناخة: أهلا وسهلا بك
القراءة منذ الصغر أفادتني املائيا ولغويا ونحويا وذهنيا، فلله الحمد املائي صحيح
كنت أقرأ الألغاز في طفولتي، ثم تطورت قراءتي إلى الكتب العلمية المتعلقة بجسم الانسان
ثم القصص البوليسية ( اجاثا كريستي ) قرأتها كلها
وكتب دينية
وكتب نثرية بدأت بانتصار العقيل – هيفاء اليافي –
روايات عالمية ومحلية، قرأت لعبده خال كثيرا

حنان عبدالهادي:
أحتاج وصفتك الذهبيه لأعيد الحياة إلى حرفي
بماذا تنصحيني ؟!
نادية مناخة: القراءة

أحمد الشمراني قائد فريق إثراء
أهلاً و سهلاً أ. نادية ..
من خلال عرض سيرتك العطرة نشأ لدي تساؤل
ما هو الشيء الذي يملك أن يقلص أحلام الإنسان و يجعله يخضع له ؟
ولكونك مدربة
هل تؤمنين بفاعلية الدورات المعنية بالتنمية الذاتية ؟ أقصد تحديدا من يكون مضمونها ( الايجابية – الإرادة – العزيمة … الخ )
أو هي أمور تكتسب من خلال الحياة لا علاقة لها بالتدريب

نادية مناخة: كل التحايا أحمد الشمراني
أهلا وسهلا بك
الزواج المبكر وانجاب الأولاد والاحساس بالمسؤولية تجاههم يجعل الانسان يقدم تنازلات .
بالنسبة لدورات تطوير الذات لا أؤمن بها
وجربت حضورها ولم أشعر بأن لها تأثير، كان المدرب يقوم بتنويم الحضور وأنا أراقبهم وأضحك
العزيمة والارادة هي أمور نكتسبها من الحياة والتجارب وتعود للشخص نفسه.
..

الشاعرة الفرقدية أسماء محمد
أهلا ومرحبا أستاذة نادية
سؤالي لك
هل أنت من هواة القراءة ؟
وأي الكتب تستهويك ؟ في أي المجالات؟
ماهو آخر كتاب قرأتيه أو أجمل كتاب تنصحين به

نادية مناخة: أهوى القراءة كثيرًا
قراءاتي متنوعة، فكل فترة اقرأ نوعية من الكتب
آخر كتاب كان لأحلام مستغانمي
وسدرة المنتهى لاحمد الهلالي
اقرأي رواية فسوق لعبده خال

..
القاصة مريم الزهراني:
أهلا بالعزيزة نادية
مساء ساطع بحرفك
نادية مناخه الكاتبة للخواطر والفوتقرافية والمدربة والأم … ماشاء الله
أين تجدين نفسك أكثر بين هذه المسميات
نادية مناخة:ليكن بالترتيب
نادية الأم
نادية المدربة
نادية الفوتغرافية
نادية كاتبة الخواطر
..

خديجة عيّاش وابتهال العتيبي وحنان الحربي رحبن بالضيفة
واكتفن بالقراءة.

..

نادية السالمي
الأندية الأدبية تعمل بنفس الفكرة وإن اختلفت الطريقة فهل تأطير الثقافة بالإبداع
أضر بالثقافة وعرقل حركة الأندية الأدبية؟

نادية مناخة: الأندية الأدبية من خلال تواجدي بها وحضوري للملتقيات والأمسيات
لم تقدم للأدب شيء يذكر
تعتمد على المجاملات والعلاقات الشخصية والمحسوبيات.

..

الدكتورالهلالي:
كيف تقيّم نادية مناخة إقبال أبنائنا على فنون الرسم الإلكتروني في مقابل الفنون اليدوية التقليدية؟
ونرجو أن نرى بعض إبداعاتك..
نادية مناخة: الاقبال مقارنة بالرسم اليدوي قليل جدا. ربما لجهلهم ببرامج الرسم، واعتماد الجيل على الجوالات بدلا من جهاز الحاسب.

يسعدني أن أعرض بعضا من انتاجي

الدكتورة هلا:
أهلا بالأستاذة نادية لقاء باذخ الجمال
سؤالي
ماهي قاعدة التعامل لنادية مع الناس في الإقبال والإدبار؟
نادية مناخة: بالحب والتسامح نكسب قلوب البشر
لكن هنالك أحداث لابد من أن يكون لي موقف صارم منها.
..
نادية السالمي:
ماذا بقي من ذكريات مكة القديمة
وهل المحافظة على التراث تقدم أم تأخر؟.
نادية مناخة: مكة لم يبق منها سوى ذكريات مختزنة في الذاكرة وصورة محفوظة في العقل والقلب، أحن كثيرا للتراث واشتاق لرؤية كل ماهو قديم.
..
نادية السالمي:
هل فيما قاله الألمعي وجه من الصحة: “‏حقيقة لاأفهم هستيريا الاحتفاء بطلال مداح بطريقة تراوح بين المناحة البائسة والمكايدة لمحمد عبده فقط!
طلال فنان عظيم ولكن استثمار تاريخه وإبداعه،للمزايدة، يبدو انحيازاً صبيانياً تديره مافيات الإعلام الفني بدوافع غير بريئة، على الأقلّ من وجهة نظري!”
نادية مناخة: فعلا هي صيحات إعلامية لا تخدم تاريخ طلال بل تسيء إليه وأنا دائما ضدها
..

الشاعر طاهر الثقفي:
مساء الخير ..
يبدو من سيرتك ومن تعدد مواهبك أنك إنسانه مناضلة ..
سؤالي :

ماتعريفك للحياة بشكل عام ؟
ما أكثر ماتهتمين به من توجهاتك ؟
أحيان يشعر الإنسان بخيبة أمل أو فتور في أي توجه ما ، مانصيحتك لكي يستمر في ميدان الكفاح ؟
نادية مناخة: الحياة هي فرصة منحنا إياها الله من أجل أن نقدم شيئًا.

اهتم بنشر الوعي بين الصغار وغرس معاني الوطنية فيهم.

وعن خيبة الأمل كتبت نادية مناخة ردًا على الشاعر الثقفي:
فعلا شعرت كثيرًا بخيبة أمل لكني لم أتوقف
يجب الاستمرار
بالاستمرار والإصرار سأحقق شيئا مما أريد
..
نادية السالمي
شغفك بقراءة الرواية لم يدفعك لكتابة الرواية؟.
نادية مناخة: لا..
حاولت كتابة قصة قصيرة وجأتني انتقادات وتوقفت.

انتهت الأمسية بآخر سؤال لنادية السالمي
ماذا ينقص أعضاء التحرير في مجلة فرقد؟
أعضاء التحرير متميزين جدا، ينقصهم بل ينقصنا جميعا الوقت.

في نهاية اللقاء تبادل الأعضاء الشكر وأسمى معاني التقدير
وكتبت نادية مناخة: الشكر لمجموعة فرقد
والشكر الجزيل لك نادية السالمي
مجهوداتك جبارة ووجودك متميز أنت روح الفريق
الشكر لكل من كان هنا وأسعدني بوجوده
الشكر لكل من طرح سؤالا
الشكر لكم جميعا
مرت الساعة ولم أشعر بها
شكرا لجمال حضوركم

الدكتور الهلالي:
والشكر الجزيل العميم لضيفتنا الراقية الفنانة نادية مناخة .. على هذا الجمال..
وشكرا كبيرة لعرابة اللقاءات نادية السالمي وللمصممة رهف ..
شكرا آل فرقد بلا حد ولا سقف ولا عدد.

حنان عبد الهادي:
استمتعت وتعرفت أكثر على الجميله نادية
سأخذ بنصيحتك أكثر
وشكرا شكرا مع باقات ورد

العباسي مدير التحرير:
شكرا نادية السالمي، اولا، عرابة لقاءات فرقد
شكرا نادية مناخة، ثانيا، لوقتك وأريحيتك
شكرا، ثالثا، لكل من شارك

الشاعر طاهر الثقفي:
بورك فيك أستاذة نادية ، جعلت يوم السبت يوما مختلفا من خلال برنامجك الرائد ، فلك الشكر الجزيل على ماتقومين به من جهد وعمل ..
وشكرا لضيفة اللقاء ..
وللمصممة ..
ولآل فرقد كافة .

 

بعضاً من اعمالها 

بعضاً من التقاطات عدستها :


ملتقى فرقد الثقافي الرقمي ـ (اللقاء الثقافي) :

أعدت اللقاء وقدمته وأشرفت على تحريره: نادية السالمي.

صممت الدعوة: رهف خالد.

الإشراف العام: د.أحمد الهلالي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *