صفحة قديمة

لكل قديم نكهته الجمالية الخاصة.

في هذا  العدد لم تدعنا سعادة الأستاذة نادية مناخة نحتار، كما كنا عندما نختار، فقد وضعت أمامنا صفحات لايمكن أن نتجاوزها إلى غيرها. صفحات من لقاءات مع الراحل طلال مداح (رحمه الله)،  طلال مداح الذي رحل وبقيت صفحاته الناصعة الجمال والمكتنزة بإنسانيته وإحساسه.

إعداد: عبدالله العمري

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *