يوم ميلاد

قصة قصيرة جداً 

بقلم فوزية العتيبي* 
حُدِّد لي مقعداً بين سيدات متدثرات بالسواد، وتعلو وجوههن علامات حزن يخالجها شعور بالشفقة، 
في داخلي طفيف حزن وطوفان غضب، بدد القدر بعضاً منه اليوم،
ليس حزناً على الفقيد بل على طفولة أُغتيلت برداء الترمل والفقد .
أجلس ملتزمة الصمت والعيون ترقبني !!
تحذرني ألا أغفل فأتصرف بعفويتي وبراء تي،
الجميع في حزن وعزاء،
زوجٌ عجوز تجاوز السبعين منذ زمن، وهاهو يختمها بالرحيل 
أما أنا فهو يوم ميلادي الثامن عشر، يوم إطلاق سراحي من دور تلبسني ثلاثة أعوام وألبسني رداء الزوجةالمطيعة بلا قلب.
أُجبرت على ارتدائه رغم فضفاضيته على جسدي الضئيل.
اليوم يتمزق ذلك الرداء لأرتدي طفولتي التي فقدتها ذات غفلة من ضمير .

* قاصة من السعودية

One thought on “يوم ميلاد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *