الأكثر مشاهدة

راما قنواتي* رسم: زهوة قاسم* (ورد) طفل في……من عمره، يعرف اللون الأزرق، الأصفر، ا …

النّظّارة فريدة

منذ 3 سنوات

143

0

راما قنواتي*
رسم: زهوة قاسم*

(ورد) طفل في……من عمره،
يعرف اللون الأزرق، الأصفر، الأحمر، الأسود وحتى البرتقالي.
ويعرف أيضا المربع، والدائرة، والمثلّث، والمستطيل وحتّى الاسطواني.
لكنه لا يرى النجوم بوضوح! بل يلمح ضيائها! ولا يرى القطط من بعيد! بل يسمع مواءها!
حين يقرأ (ورد) فإنه يمسك الكتاب ويقرّبه من عينيه حتى يغطّي وجهه، فلا يظهر منه إلا شعره!
ولا يرى الأحرف على اللوح البعيد، لكنّه يميزها من قريب!
في حديقة الحيوان تحدّث الجميع عن ببّغاء ملوّن، لكنّ ورد لم ير ببغاءً ولا طيراً ولا حتى فأراً!
رأى الفيل والزرافة وغيرها من الحيوانات الكبيرة!
لم ينجح (ورد) في لعبة المتاهة! لصعوبة قراءة اللّافتات.
وفي لعبة الأشكال المخبّأة، جمع القليل الكبير فقط.
الأغرب أنه عندما رأى الحجر ظنّه قنفذا !
وعندما رأى الدودة ظنها مسمارا !
في أحد الأيام أخذته ماما عند
طبيب مسلٍّ! سأله عن الصور، وعن الأشكال على اللوح، ووضع له نظارة عجيبة، وأسماها فريدة!
لقد كانت فعلا فريدة؛ فعندما نظرت من النّافذة، رأيت الغيوم والقطط النائمة على السور، كم أنا مسرور!
ومنذ ذاك اليوم صرت أقرأ كلّ اللّافتات وأفوز في السباقات، وأشارك في الحصص، وأقرأ أجمل القصص.

 

*كاتبة قصص للأطفال_سوريا
rama_W_rayan

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظه مجلة فرقد الإبداعية © 2022
تطوير وتصميم مسار كلاود