مقالات مشابهة

الأكثر مشاهدة

روح محمد* سأرحل في الضَّوءِ الخَفيف كلامًا ‏وآتيكَ في المَنفَى -السُّكُوتِ- مَنا …

سأرحل في الضَّوءِ

منذ 3 سنوات

181

0

روح محمد*

سأرحل في الضَّوءِ الخَفيف كلامًا
‏وآتيكَ في المَنفَى -السُّكُوتِ- مَنامًا

‏أُوَشوِشُ عينيكَ الرُّؤى كُلَّما غفَتْ
‏وأغرسُ شِعري في يديكَ خُزامَىٰ

‏..

‏سأصعدُ مجذوبًا إلى بُؤرة الرِّضا
‏شريفًا عفيفًا لم أمسَّ حرامًا

‏أُقلِّب في الأنوار كفِّي مُسَلِّمًا
‏وأُنزِلُ أسمائي عليكَ سلامًا

سآتيكَ.. كالألوانِ في حُلمِ طِفلةٍ
‏كطيفِ أبٍ في ذِكرياتِ يَتامىٰ

‏أُلَقِّنُكَ الصَّبرَ الجَميلَ..
‏وأنحَنِي أقبِّلُ جَفنًا في التَّوَجُّسِ نامَا

‏..

‏سأتركُ خَلفي الطِّين يُحصي نُدوبَهُ
‏وأرتاحُ في حِضن الغَمامِ غَمامًا

‏أصبُّ على آلامِ قلبكَ زَمزمًا
‏وأمسحُ دمعًا من أساكَ تهامَىٰ

 

*شاعرة من مصر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظه مجلة فرقد الإبداعية © 2022
تطوير وتصميم مسار كلاود