صوتان في وجعي

 

صوتان في وجعي

 

صالح الحسيني*

 

تبدي.. و لا تبدي..
يوما” من العهد !

في سيل قسوتها..
حد بلا حد !
في لحن ضحكتها..
غدر على عمد !

طافت بأزمنتي..
ماء على الخد

مرت بأغنيتي..
( هذا المدى لغد )
فتناثرت صورًا..
لتجود بالصد

أخبرتها أملا”..
أن لا تقف ضدي
و أقول في خدر..
و أزيد في وعد
أن النهار أبي..
و الليل في سهد

عادت تعاتبني:
أن ابن في جهد
و العمر منتصب..
في غمرة الكد

أأعود مختلفًا..
أرمي بما عندي !
أم أكتب اليوم
جدا على جد !
و العزف لي و لها..
ما بيننا نهدي

ناديتها ولها”..
مستوثقا” جلدي
فمضيت في رهق..
أمشي بها وحدي

أسري الخيال إلى
آمالي.. الورد
خضر.. بواديها
مطرية الرود
بيض مغانيها
روحي.. و ما تسدي

يا أنت.. فاتنتي!
” مياسة القد “!

تبدين لي وجعًا
يا ميعة الود

يا موسمًا.. نضرًا
كالينع في الرند

أخشاك..
بي قلقي
من مهمه.. جرد

 

*  شاعر سعودي

شارك المقال عبر

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on telegram

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *