الكاتبة إيمـان بــدوي تصدر….(شـروق)

فرقد_متابعات

صدرت مؤخرًا عن دار تكوين (مجموعة قصصية) بعنوان (شـروق) للإعلامية والكاتبة إيمـان بــدوي، مأخوذ عنوان الكتاب من القصة الفائزة في مسابقة وزارة الإعلام حيث شاركت القاصة في مسابقة فنية ثقافية أطلقتها الوزارة تعاونًا مع جمعية الثقافة والفنون في السابق وفازت بالمركز الثاني؛ ضم الكتاب ثمانية قصص، ما بين قصص حقيقية وأخرى من وحي الخيال، وهي: شروق، رجل أرستقراطي، نغمة هاربة، من العراق إلى العروس، فتاة الأتيليه، نساء في فناء بركة، أنابيلا، الغيداء والشاعر.

قصة شروق تتحدث عن صحافية طموحة تتغنى بحب الوطن، و في إحدى السطور ترنمت البطلة بمناطق المملكة على طريقتها حيث قالت:
أنا قلب شغف بكعبة مكة
أنا حقل أزهر في ضواحي الجنوب
أنا كسرة بخور فاحت في نجد
أنا طلع نضيد أثمر في القصيم
أنا يد سخية بسطت في حائل أنا وردة ندية قطِفت من الطائف
وأنا شمس أشرقت في سماء الوطن.

و حين سألنا الكاتبة إيمان عن مراحل كتابة هذه المجموعة القصصية، قالت : ولله الحمد نشوة فوز قصة شروق زرعت بداخلي شغف قادني لكتابة المزيد من الحكايات بنهم وجنون، كان القلم لا يفارقني والكيبورد يتتبعني والإلهام يداهمني من كل ناحية، كنت أكتب وأنا على متن الطائرة متوجهة لرحلة ما، وأنا على مقعد السيارة في طريقي لمشوار ما، كنت أكتب وأنا جالسة على كراسي الانتظار في إحدى العيادات أو صوالين التجميل، فأبطالي كانوا يلاحقونني وكنت أستمتع بهذه الملاحقة اللذيذة عند استهلال الصباح وفي الساعات الأخيرة من الليل، وما بين تفاوت الزمنين كانت تثيرني بعض العادات والمعتقدات والأفكار والمشاعر التي تناولتها لغايات عديدة حتمًا سيكتشفها القارئ بين سطوري، ولعل التأمل كان أحد العوامل المحفزة لي ولإحساسي بالأشخاص والأشياء.

يُذكر أن الكاتبة إيمان صدرت لها مؤلفات سابقة: الحب ومرفأ آخر، ترانيم قلبي.

شارك المقال عبر

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on telegram

يسعدني رأيك

%d مدونون معجبون بهذه: