مقالات مشابهة

الأكثر مشاهدة

عبد الله محمد* يمر الوقت سريعا.. كأنه صدى صوت لقطار غادر آخر محطاته لا يلوي على …

صوت الزمن

منذ 4 أسابيع

26

0

عبد الله محمد*

يمر الوقت سريعا.. كأنه صدى صوت لقطار غادر آخر محطاته لا يلوي على شيء سوى الوصول لمحطة أخرى .. يمر الوقت ليعلمنا جميعا درسا من دروسه .. حتى لا يستعجله مقصر أو يستبطئه متعجل … درس الزمن يقول:
– ليس تغير الأشياء تعني مروري فأنا مستمر … تغير الأشياء إشارة إلي ديمومتي حتى حين تقوم حضارات وتفني سلالات إمتدادها في تجددها، لا تقوى على البقاء مثلي … عالم محدود .. كل شيء فيه له ساعة لدي أبدأها حين تكون بداية شيء، الزهو، الخجل الخوف، الأمل، اليأس، العزم والإرادة، الضحك البكاء، حتى محاولة نسيان مالا ينسي … الكل يتكئ على مروري، الصعوبة دائما في بدايات الأشياء ثم يغوص كل شيء في بئر، يذهب بعيدا، المعبر الوحيد لعودة ما ذهب من أحداث الذكريات مجرد شراكة مع آخرين في مكان ما … لا يهم معالمه بقدر ما يهم وجودك فيه، ولكن لماذا أرى كل ما لدي من ساعات قلقة ضجرة تكاد العقارب أن تصطدم وأخرى تكاد الأرقام فيها أن تنكفئ …

جنون السرعة، البحث عن وجود قبل مرور الوقت لهاث متواصل، أرى من يتسلقون الأكتاف لا يعبئون على أي جزء من جسد الوجود، تقف الأقدام وآخرون ليسوا بأحياء بعد أن غادرت الإرادة في المواصلة آخر معاقلها مجرد أجساد تتحرك حركة هي رد فعل لعادات موروثة، هناك أيضا غرباء يتأملون ما حولهم وما فوقهم وتحتهم، يبحثون عن أسرار الحياة والحقيقة أنهم يبحثون في دواخلهم مع ما يتوافق مع رؤيتهم، منهم من يخلط أوراق الماضي بالحاضر معللا ذلك بأن التاريخ يعيد نفسه وما التاريخ سوى أفعال بشرية مكررة، قد تأخذ أسماء مختلفة لكنها هي نفسها، هناك الكثير لكن إذا حكيته أنا الزمن كان حديثا مقطوعة غير مكتمل فالجيل الواحد لا يكفي لسماع كل ما لدي أنا الزمان، إن الوجود الحقيقي هو وجودك فليكن كله خير وتقرب من الواحد العلي، الكل يسير في نفس الطريق ومعه نفس جواز المرور الاختلاف في من سيكون في أول الطابور ومن يليه، هكذا حتى آخر الواقفين … الله المستعان.

*كاتب من مصر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظه مجلة فرقد الإبداعية © 2022
تطوير وتصميم مسار كلاود