محيط سناك

محمد فرج العطوي*

عيناكِ نافذتا هدًى وهلاكِ
إطلالتانِ على الرُّبا عيناكِ

سرّانِ مفتوحانِ لمْ يقْرأْهُما
رغم اتساعِ مَداهُما- إلّاكِ-

لا تغلقي هذا السنا فقليلُهُ
يُغني عن الأقمارِ والأفلاكِ

وبقاؤهُ يبقي القرائحَ طفلةً
تستلهمُ الأشياءَ من رؤياكِ

قيسي المسافة بيننا ،مهما نأتْ
سيكونُ هذا القلبُ في مرماكِ

قولي لرمشكِ أن يرقَّ إذا هوى
بي كالفراشةِ في محيط سناكِ

لا تغلقي عينيكِ دون تجردي
من جدب باديتي لرِيِّ قُراكِ

لو لم تكنْ لي غايةٌ لصنعتُها
لأكونَ من أسراكِ أو قتلاكِ

لولاكِ لم أبحر لأقصى وجهةٍ
ولما فقدتُ هويتي لولاكِ

ولما وقفتُ على مفارقِ حيرتي
أرجو نجاتي في مغبِّ هلاكي

 

شاعر من السعودية*

One thought on “محيط سناك

  1. قصيدة غزلية أنيقة مما يميزها الثنائية في الأفاظ والمعاني، كما راقت لي القافية؛ أشعر أنها أضافت للقصيدة بعداً جماليا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *