قلبي الساذج

خاطرة 

بقلم الكاتبة داليا الياس 

قلبى الذى لم يتعلم يوماً؛ لفرط سذاجته أن يتحسس موطئ عشقه، ينزلق طائعاً فى جبك العميق…!
ينتظر أن تعبر قافلة اهتمامك، فتنتشله من مغبة الحب لرحابة الملك.
من لي بقميصك المعطر يلقيه على وجه أيامي فأستعيد بصيرة النشوى؟!!
وكيف لي أن أخبئ مكيال حنيني فى متاعك فتعيدك سطوة الوجد لبلاط الولع؟!!
لن أيأس ياسيدى من تصاريف القدر؛ فقد يحدث ذات معجزة أن تمهر الحياة قلبك بتوقيعى وتصعد بى من قاع سحيق لأعتلي سدة الحكم على عرش أيامك..
إن الذى حملك فوق البحار والمسافات؛ لترسو على شاطئ شغفي، لقادر على أن يكتب لي أن أكون مرساك الأخير!!

* كاتبة وشاعرة  من السودان

2 thoughts on “قلبي الساذج

  1. سيعرف القلب من يعشقه و يشعر به ،، حتى و ان كان ساذجا كما ذكرت ،، لان الحب العفيف هو ارتقاء و ليس هبوط
    كلمات عميقة لغويا ،، و تستحق التصفيق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *