الأكثر مشاهدة

  إعداد_منى السعيدي تحت تأثير اللحظة والشعور يخرج الحرف منتشيًا بعمق الإحسا …

مرافىء الشعور..جبران قُحل

منذ 3 سنوات

166

0

 

إعداد_منى السعيدي

تحت تأثير اللحظة والشعور يخرج الحرف منتشيًا بعمق الإحساس وزهو المشاعر ليترجم الحرف عبر مرافئ الشعور ليقف كل شخص أمام ما يحرك نبضه ووجدانه ليهيم به فكرًا ويبحر به خيالًا

على مرافىء الشعور يقف الشاعر جبران قُحل ليبث عذوبة الحرف وعمق المشاعر بيضاء، لا سوء فيها...

 

أُلغي موازين …

اللغاتِ …

بقسمةٍ ضيزى …

وبي …ثقةُ الحروفِ …

مضَتْ تبوءُ …!!

متربِّصٌ بي الغيبُ …

هاكَ يديَّ … لا …

بيضاءَ تخرجُ … لا …

ولا في الجيبِ …

سوءُ …!!

 

****************

وينتقل بين مساءات الهوى:

 

هاتِ الربابَ …

حنانُ الورد ينتظرُ …!!

قد آن للتوتِ …

والرمانِ … يُعتصرُ … !!

أدِرْ حميَّا الهوى …

في كل جانحةٍ

وانفُثْ دلالَكَ …

واعْقِدْ … !

أُنْسَ من سُحِروا … !

لن يكفرَ الليلُ …

إنْ حَنَّثْتَ توبَتَهُ

ولن يكونوا تُقاةً

مَنْ به كفروا … !

 

****************

وبين التلاشي والذبول.. الحرف يخشى من الأفول:

إيَّاكَ …

تُغويكَ الزجاجاتُ الرقيمةْ …!!

يا جمرَ ثورتيَ …

الحميمةْ …!!

يا جُرْحَ توبتيَ …

الأثيمةْ …!!

سَكَنَتْكَ كلُّ الأغنياتِ …

وأنتَ تسكنُ في مواويلي … !

زَكَّيتَها …

ذَبَلَتْ … تفاصيلي … !

ومَنَحْتَها …

إلا … قناديلي … !

ومَشَيْتَ بي … !

كيف التلاشي …

حينَ يَعْتَمِرُ الهزيمةْ … !

 

 

جبران محمد قُحل – شاعر سعودي

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظه مجلة فرقد الإبداعية © 2022
تطوير وتصميم مسار كلاود